بذريعة مكافحة الفساد النظام يعتقل رئيس بلدية

0 215

 

اعتقلت قوات النظام رئيس بلدية في الغوطة بذريعة مكافحة الفساد، بعد نحو شهر من إعفاء المحافظ، بسبب الرشاوي واختلاس الأموال.

وبحسب وسائل الإعلام اعتقل فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق رئيس بلدية الغزلانية المهندس “منصور الحجار” ورئيس المكتب الفني “محمد الدرة” بأوامر من المحافظ معتز أبو النصر جمرانا، بسبب اتهامات متعلقة بالتقصير في قمع مخالفات البناء في الأراضي الزراعية.

ووجهت اللجنة المكلفة من المحافظ بمتابعة المخالفات بختم عدد من الأبنية تمهيداً للمباشرة بعملية هدمها.
وأعلنت محافظة ريف دمشق ختم عدد كبير من الأبنية المخالفة في مدينة الكسوة، وإزالة بناء مخالف في حي النهضة بمدينة جرمانا.

وبعد نحو شهر من إعلان إعفاء محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم من منصبه، والحجز على أمواله، تداولت وسائل الإعلام خبر الإقالة بسبب تورط الأخير بتشييد عدد من الأبنية المخالفة، ضمن أراضي تابعة لحكومة النظام في منطقة الصبورة.

يذكر أنه أُعلن في شهر تشرين الثاني الماضي عن سلسلة قضايا فساد تخص رؤساء بلديات في ريف دمشق، بتهمة التقصير في إزالة مخالفات البناء، والتستر على تجار العقارات، وأعفي على إثرها رئيس بلدية زملكا والمجلس التنفيذي في قدسيا ورئيس بلدية السبنة.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.