التقرير الخبري اليومي الأربعاء 5/2/2014 المركز الصحفي السوري إعداد وتحرير :خالد الحموي

0 299

البداية من جنوب البلاد من دمشق
حيث قصفت قوات النظام بالطيران المروحي منذ صباح اليوم مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية،وأطراف بلدة بيت سابر في جبل الشيخ ومناطق في مدينة الزبداني ، بينما نفّذ الطيران الحربي عدة غارات جوية على مناطق في مزارع شبعا والركابية ومحيط إدارة الدفاع الجوي قرب بلدة المليحة في الغوطة الشرقية ،كما قصفت قوات النظام مناطق في مدن الزبداني وزملكا ومناطق على طريق الزمرانية بين منطقتي القلمون وجرود عرسال اللبنانية ومناطق في مدينتي دوما و يبرود ومناطق في بلدات كفربطنا وجسرين والمليحة ومناطق في مدينة عدرا العمالية ومناطق في حي باب توما وسط العاصمة، ، كذلك استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناص في مخيم الوافدين .كما نفذت قوات النظام حلمة مداهمات لمنازل مواطنين في جادة المدارس بمنطقة الصالحية، ومعلومات عن اعتقال قوات النظام لـ 4 مواطنين من الصالحية واقتيادهم إلى جهة مجهولة، بينما استهدفت الكتائب الاسلامية المقاتلة مبنى تتمركز فيه قوات النظام على طريق المتحلق الجنوبي كما لقي مقاتل من جبهة النصرة مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام في منطقة القلمون

 

وفي درعا
نفّذ الطيران الحربي غارة على منطقة غرب الاتستراد في الغارية الغربية ومناطق في مدينة انخل ،ومناطق في أحياء درعا البلد ومناطق في بلدة الشيخ مسكين دون ضحايا ، التي تشهد اشتباكات مستمرة بين الثوار وقوات النظام في عدة جبهات، كذلك تدور اشتباكات بين الثوار وقوات النظام في مدينة بصرى الشام.
كما استشهد رجل وسيدة جراء قصف قوات النظام مناطق في بلدة عتمان ودارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومقاتلي الكتائب الاسلامية على اطراف بلدة الشيخ مسكين والجهة الشمالية لبلدة عتمان بينما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي صيدا والمليحة الشرقية ، ترافق مع قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة المزيريب ، و استهدفت الكتائب الإسلامية بعبوة ناسفة تمركز لقوات النظام في بلدة بصرى الشام وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام .

وفي القنيطرة
:قصف الطيران الحربي مناطق في قرية سويسة فيما ارتفع الى مواطنين اثنين هم رجل وابنه عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية عين فريخة
وتعرضت مناطق في قرية الناصرية لقصف من قبل قوات النظام

وبالانتقال الى وسط البلاد في حماه
حيث قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة مورك ومنطقة زور الحيصة ومناطق في قرية لحايا كما تعرضت مناطق في بلدة اللطامنة لقصف من قبل قوات النظام
قتل عنصر من الدفاع الوطني خلال اشتباكات مع الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة في ريف حماه الشمالي، كما تتعرض قرية قبر فضة بالريف الغربي لقصف من القوات النظامية، دون خسائر بشرية.
وماتزال الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية من جهة أخرى على الطريق الدولي جنوب بلدة مورك مما أدى لمقتل ضابط برتبة ملازم أول من قوات النظام وعنصران اثنان من قوات النظام ،

وفي حمص
ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق في بلدة الحصن،وسقطت عدة قذائف هاون على مناطق في الأراضي الزراعية القريبة من قرى جبورين وكفران وأم شرشوح بريف حمص الشمالي الغربي، والتي يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية، كما، وتعرضت قرية الشعبانية بالريف الشمالي و أماكن في منطقة الحولة ومناطق في قرية كيسين لقصف من قوات النظام، ودارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي الكتائب الاسلامية من جهة اخرى في محيط بلدة الحصن وقرية الزارة وسط قصف قوات النظام على المنطقة كما استشهد شاب من مدينة الرستن جراء قصف قوات النظام على المدينة ظهر اليوم فيما استشهد رجل من حي الوعر بحمص برصاص قناص من قوات النظام و فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الوعر ، ترافق مع قصف قوات النظام الحي ،

وبالانتقال الى شمال البلاد في حلب
قصف الطيران الحربي مناطق في محيط مطار النيرب العسكري،ومناطق في أحياء الميسر و بني زيد و الأنصاري الشرقي ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حي السكري و كرم الطحان ومنطقة الشيخ لطفي بحي المرجة، وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي حيث نزحت أكثر من 1500 عائلة في الـ 4 أيام الماضية من المنطقة باتجاه الأحياء الغربية التي تخضع لسيطرة قوات النظام.كما تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة في منطقة جسر النيرب قرب مطار النيرب العسكري مما أدى لاستشهاد مقاتل من الكتائب الإسلامية وأنباء عن سيطرة الكتائب الإسلامية على المنطقة ، ترافق مع استهداف الثوار بقذائف الهاون تمركزات قوات النظام في محيط مطار النيرب العسكري ، كما قصفت قوات النظام مناطق في محيط السجن المركزي الذي تحاصره الكتائب الإسلامية منذ أشهر، في حين قتل وجرح مالايقل عن 14 من قوات النظام فجر اليوم إثر هجوم للكتائب الإسلامية على تمركزاتهم في منطقة برج الرمان بريف حلب الجنوبي.وتعرضت قرية عبطين لقصف جوي دون خسائر بشرية، وفي مدينة حلب سقطت قذيفتان في منطقة السكن الشبابي، ما أدى لأضرار في ممتلكات المواطنين دون خسائر بشرية، كما أطلق مسلحون مجهولون النار بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، على حاجز الكسارة بمنطقة الصاخور، ومعلومات عن استشهاد مقاتلين اثنين من كتائب إسلامية مقاتلة، وإصابة آخر بجراح، في حين سقطت قذيفة على منطقة السليمانية – عوجة الجب، الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وسقطت قذيفتان على مناطق في حي المشهد ما أدى لاستشهاد رجل وسقوط عدد من الجرحى، اثنان منهم في حالة خطرة، كذلك سقطت قذيفة هاون على منطقة في حي جب القبة بحلب القديمة، وانفجرت سيارة مفخخة بالقرب من مبنى البريد بحي مساكن هنانو

وفي ادلب
تعرضت مناطق في بلدة الرامي لقصف من قبل قوات النظام و قصفت قوات النظام مناطق في قرية اليعقوبية بريف مدينة جسر الشغور مما أدى لاستشهاد سيدة وسقوط جرحى .

وبالانتقال الى شرق البلاد في دير الزور
تأكد استشهاد 3 رجال فيما أصيب عشرات آخرون بجراح بعضهم في حالات خطرة جراء قصف للطيران الحربي على محيط بئر نفطي في قرية الحريجي شمال شرق بلدة البصيرة والذي تسيطر عليه الهيئة الشرعية.
كما دارت اشتباكات عنيفة بين الكتائب الإسلامية وقوات النظام على الطريق الدولي قرب مطار دير الزور العسكري وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين ، فيما استشهد رجل من مدينة دير الزور تحت التعذيب في سجون قوات النظام ، في حين استشهد مقاتل من ريف دير الزور الشرقي بظروف مجهولة
ودارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية من جهة وقوات النظام من جهة أخرى في حي الجبيلة ، وسط قصف قوات النظام بقذائف الهاون على الحي .

وفي الرقة
أعاد المجلس المحلي لمحافظة الرقة هيكلته، من أعضاء المكتب التنفيذي ولجنة الرقابة الداخلية، و تم تغيير اسم المجلس المحلي لمحافظة الرقة إلى “الإدارة الإسلامية للخدمات العامة”، وذلك عقب سيطرة الدولة الإسلامية على كامل مدينة الرقة، بعد اشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة منذ أسابيع.بينما لقي مالايقل عن 11 مقاتلا من الدولة الاسلامية في العراق والشام مصرعهم في عملية نوعية نفذها مسلحون مجهولون يعتقد انهم من لواء مقاتل كان يحارب الدولة الاسلامية في المدينة وتمت العملية بعد منتصف ليل امس في محيط فندق وسط مدينة الرقة

وبالانتقال الى الساحل في اللاذقية
قصفت قوات النظام مناطق في جبل الأكراد بالريف الشمالي، دون معلومات عن خسائر مادية

المركز الصحفي السوري خالد الحموي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.