الصحف العربية تتناول الانتخابات الأمريكية

0 373

 

والبداية مع صحيفة الشرق الأوسط، التي كتبت عن دعوة بايدن للأمريكيين لطيّ صفحة الانتخابات وتوحيد الصفوف، في خطاب أعلن فيه فوزه على ترامب بشكل رسمي.

حيث استهلت الصحيفة تقريرها بأن بايدن دعا المواطنين إلى طيّ صفحة الانتخابات، وتوحيد صفوفهم من خلال خطابٍ له، بعد أن أدلى أعضاء الهيئة الناخبة بأصواتهم.

وقال بايدن في خطابه، بحسب الصحيفة “المعركة من أجل روح أمريكا، انتصرت الديمقراطية، تمّ الحفاظ على نزاهة انتخاباتنا، حان الوقت لطيّ الصفحة”

وأكد الرئيس المنتخب أن شعلة الديمقراطية أضيئت منذ وقتٍ طويل في الولايات المتحدة، وما من شيء، ولا حتى جائحةٍ أو إساءةٍ استخدام السلطة، يمكنه إطفاء هذه الشعلة.

أمّا صحيفة القدس العربي عنونت إحدى تقاريرها “المجتمع الانتخابي الأمريكي يعتزم تأكيد فوز بايدن”

وبدأت الصحيفة تقريرها بتأكيد المجتمع الانتخابي الأمريكي فوز جو بايدن بمنصب رئيس الولايات المتحدة في تصويت رسمي، بينما يواصل ترامب رفض نتيجة الانتخابات، على الرغم من خسارة القضايا التي رفعها في المحاكم.

وتضيف الصحيفة أن الخطوة التالية في الكونغرس في السادس من كانون الثاني المقبل عندما يصادق المشرعون على تصويت المجمع الانتخابي، حيث سيؤدي بايدن اليمين في العشرين من نفس الشهر.

بيمنا لم يعرض ترامب لقاء بايدن، لكن إدارته بدأت العمل مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب.

وننتقل إلى صحيفة العربي الجديد، التي نقلت ما قاله بايدن عن رفض ترامب احترام إرادة الشعب.

وتبدأ الصحيفة بوصف ما قاله بايدن بأنه الهجوم الأعنف من بايدن ضد ترامب، بسبب رفضه الإقرار بهزيمته في الانتخابات، واتهمه بعدم احترام إرادة الشعب ولا سيادة القانون والدستور.

وأضافت الصحيفة، أن الرئيس المنتهية ولايته حاول تغيير نتائج الانتخابات في دعوى قضائية، رفعها مسؤولون جمهوريون بدعم منه، لإلغاء فوز بايدن في بعض الولايات ولكن المحكمة العليا ردّت الدعوى.

فيما يرى الرئيس السابق “باراك أوباما” أنّ ترامب استنفد كل الطرق القانونية للطعن بنتائج الانتخابات، لكن لا يوجد أي سبب أو دليل لنقض نتيجة الانتخابات، أو جعلها موضع تساؤل أو نزاع.

وحصل بايدن في الانتخابات على 306 أصوات مقابل 232 صوتاً لترامب الذي يصرّ على رفضه الإقرار بهزيمته.

انتقالاً إلى صحيفة الخليج أونلاين التي تتساءل “بعد فوز بايدن شعبياً وانتخابياً، هل يرفع ترامب الراية البيضاء؟”

وتبدأ الصحيفة، أنه بعد شهر ونصف من السجالات الكلامية والقانونية، وضعت الانتخابات الأمريكية أوزارها لصالح المرشح الديمقراطي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس.

وتضيف الصحيفة أن المجتمع الانتخابي كان صاحب الحق الأخير في اختيار الرئيس وفقاً للدستور الأمريكي، رغم محاولات ترامب لتغيير نتائج بعض الولايات، إلاّ أنّ مساعيه باءت بالفشل.

وشهدت المعركة الانتخابية، بحسب الصحيفة جدلاً وسجالات قانونية وسياسية وشعبوية بين ترامب الذي طعن في ديمقراطية البلاد، وبين بايدن الذي أكد أن الأمريكيين استعادوا بلدهم من جديد.

وأكد الرئيس المنتخب أنه حان الوقت لطيّ صفحة الانتخابات وشدد على انتصار الديمقراطية في المعركة لاستعادة روح الولايات المتحدة، وجدد التزامه بأن يكون رئيساً لجميع أطياف الشعب الأمريكي.

وتختتم الصحيفة تقريرها بما قاله مدير مركز مينا للدراسات، في واشنطن الدكتور خالد الجابر الذي أكد على إسدال الستار على المسرحية الهزلية التي قدمها ترامب والتي سببت اضطرابات في الشارع الأمريكي.

ويرى الجابر أن ألاعيب ترامب لن تتوقف وستبقى مصاحبة له بقية عمره، لأنه حريص على تثبيت فكرة أن الانتخابات سرقت منه لتحقيق مكاسب سياسية ومادية منها.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.