وفاة طفل بطعنة سكين في حارم شمال إدلب

0 3٬649

توفي طفل في مدينة حارم شمال إدلب مساء أمس الثلاثاء على يد آخر من جنسية أجنبية.

أفاد مراسلنا بوفاة الطفل محمد سامر مستو 14 عاماً، بطعنة سكين على يد طفل آخر من نفس العمر من الجنسية التركستانية، نجل قيادي في الفصائل العسكرية.

و حسب المصدر أن مشادة كلامية نشبت بين الطفلين في أحد الشوارع تخللها عراك بالأيادي، استخدم فيه القاتل سكينا ليقوم بطعن ” مستو ” ثلاث طعنات استقرت إحداها في القلب .

أُسعف على إثرها إلى أحد المشافي ليفارق الحياة داخلها، مشيرا إلى أن دوريات الهيئة قامت باعتقال القاتل.

ونوه المصدر أن والده الملقب أبو هشام، كان يعمل شرطياً لدى النظام، ويعاني من أمراض مزمنة، فيما لم ترد أنباء عن سبب المشاجرة.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.