النظام يعتقل عدة أشخاص إثر اغتيال مفتي دمشق

0 877

 

اعتقل فرع الأمن السياسي في دمشق 9 أشخاص من مدينة قدسيا على خلفية مقتل “عدنان الأفيوني” رئيس لجنة المصالحة في المدينة الذي قتل قبل أيام.

وبحسب (موقع صوت العاصمة) داهمة دوريات من فرع الأمن السياسي مساء الأحد – الإثنين عدد من منازل المدنيين في محيط مكان انفجار سيارة “الأفيوني” قرب جامع الصحابة على أطراف قدسيا، تخللها اعتقال 8 أشخاص بالإضافة لاستدعاء “عادل مستو” رئيس لجنة المصالحة الذي كان مع الأفيوني لحظة الانفجار ونجا منه.

مضيفا طلب منه فرع الأمن اصطحاب لابتوبه الخاص بعمله.

وحسب المصدر من ضمن المعتقلين المدعو “ضاهر رزمة” أحد تلاميذ “الأفيوني” قبل أن تقوم بإطلاق سراحه بعد ساعات، فيما لا يزال مصير البقية مجهولا.

وكان “عدنان الافيوني” الذي يقطن قدسيا ويترأس لجنة المصالحة في أحيائها منذ أيار العام 2019، ومفتي لدمشق وريفها من العام 2013، قد قتل بانفجار عبوة ناسفة مزروعة داخل سيارته في مدينة قدسيا ليل الخميس بتاريخ 22 من الشهر.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.