للمرة الثانية في أيام انتحار فتاة في دمشق

0 838

 

اقدمت فتاة على الانتحار في مدينة دمشق، في ثاني حالك انتحار تشهدها المدينة خلال عدة أيام.

وتداولت وسائل إعلام محلية مشاهد الفتاة التي أقدمت، أمس السبت، على الانتحار في حي الوحدة في مدينة جرمانا بريف دمشق.

وحسب مصادر أن فتاة عشرينية غير معروفة الهوية، قامت بتسلق أحد الأبنية المرتفعة في منطقة شارع الروضة في الحي المذكور، وقامت بإلقاء نفسها من الطابق السادس، لتسقط على خطوط الكهرباء، ومن ثم ارتطمت بسيارة بالأرض لتفارق الحياة.

ذلك بعد أكثر من أسبوع من حادثة انتحار امرأة أربعينية بحي الحمصي في المدينة، من الطابق الخامس في 29 من آب الماضي بسبب خلاف عائلي مع ذويها.

ونظم العشرات من أبناء المدينة، مساء السبت الماضي، وقفة احتجاجية في ساحة الخضر في جرمانا، بسبب تردي وضع الخدمات على رأسها نقص مياه الشرب، والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، في وقت اتهم الأهالي وزارة الصحة بإهمال افتتاح مركز علاج كورونا المجهز ضمن أحيائها، رغم تفشي فيروس كورونا بين المواطنين.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.