انتحار مهجر في ريف إدلب بسبب الفقر

0 562

 

أقدم رجل مُهجر من ريف دمشق على الانتحار أمس الأربعاء، بسبب تردي الوضع المعيشي، وعجزه عن تأمين لقمة عيشه.

وأفاد (مراسلنا) بانتحار المدعو “رامي عبدالرزاق مراد” أصوله من بنش في ريف إدلب، وهو مهجر من الغوطة الشرقية وقد عثر عليه منتحراً صباح أمس داخل مكان سكنه في مدينة بنش، وذلك بسبب الفقر والحاجة وعجزه عن تأمين لقمة عيشه لاطفاله الستة.

وحسب المصدر أن الأخير قدم مؤخرا إلى المدينة، ولسوء الوضع المادي الذي يعيشه قام بتناول “حبوب غاز” ليفارق الحياة على إثرها.

يذكر أن حادثة انتحار مماثلة وقعت قبل نحو ثلاثة أسابيع لمهجر من بلدة كفرومة بريف إدلب الجنوبي ” إبراهيم المعروف”والذي وجد جثة بعدما انتحر شنقا بسبب حالة الفقر الشديد والوضع المادي الذي تعيشه العائلة في مكان نزوحها بقرية معارة الشلف في ريف إدلب الغربي، وقد كان الأخير يعمل بحفر الآبار قبل نزوحه.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.