اكتشاف قنبلة في حقيبة طالب بالسويداء.. لماذا أحضرها إلى المدرسة؟

أفاد موقع محلي بأن طالبا من السويداء عرض حياة طلاب مدرسة “هايل الحمد” الإعدادية للخطر بعد إحضاره قنبلة يدوية للصّف.

ونقل موقع “السويداء 24” عن مصدر في قرية “الكفر” أنّ المدرسة شهدت استنفاراً من الكادر التعليمي بعد اكتشافهم قنبلة يدوية في حقيبة طالب أول أمس الخميس.

وأوضح المصدر الذي لم يكشف عن هويته، أنّ حديث دار بين طلّاب من الصف التاسع حول إمكانية إدخال الأسلحة إلى المدرسة معتبرين ذلك عمل بطولي، ما دعا الطالب لإحضار القنبلة اليدوية إلى المدرسة في اليوم التالي.

انفجار القنبلة
وتابع: أن الطالب أدخل القنبلة وطلب من زميلتين له حمل الحقيبة التي تحتوي القنبلة وإخراجها إلى فناء المدرسة، لكن خروج الطالبتين بحوزتهما الحقيبة قبل انتهاء الدوام الرسمي لفت انتباه الموجّهات.

وأكد المصدر أن إحدى الموجّهات استدعت الطالبتين وقامت بتفتيش الحقيبة، إذ سقطت القنبلة منها، ما أثار خوف الموجّهة من انفجار القنبلة، ودعاها للصراخ “قنبلة..قنبلة” لتهرع إدارة المدرسة وتكتشف الأمر.

وأشار إلى أن إدارة المدرسة اكتفت بتبليغ مخفر الشرطة الذي استدعى بدوره والد الفتى، إلا أن الأخير قال في إفادته أن لا علم له بحيازة ابنه للقنبلة وأخذها إلى المدرسة.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة ميليشيات أسد الطائفية تشهد انتشارا عشوائيا للسلاح، ما يسهل وصوله لكافة أفراد المجتمع.

نقلاً عن:  إورينت نت 

Leave A Reply

Your email address will not be published.