بوتين ” قوات الأسد ساعدت بالعثور على جثة العسكري الإسرائيلي في سوريا “

أقر فلاديمير بوتين الخميس أن جثة العريف زخاراي باوميل الذي قتل منذ الاجتياح الإسرائيلي للبنان في عام 1982، عُثر عليها بمساعدة قوات الأسد .

ونقلت قناة الجزيرة عن بوتين خلال استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في موسكو أن عسكريين روس و من مخابرات النظام عثروا على جثة العسكري الإسرائيلي في سوريا، وقد أكدت فحوص الحمض النووي التي إجريت على الجثة أنها عائدة للعسكري الإسرائيلي الذي فُقد أثناء الاشتباكات التي دارت بين النظام والجيش الإسرائيلي في سهل البقاع اللبناني في حزيران عام 1982 .

مضيفا أن الجثة ستنقل إلى إسرائيل برفقة نتنياهو .

و في وقت لم يكشف نتنياهو عن الجهات التي ساعدت الروس بالكشف عن جثة العسكري القتيل التي وجدت حسب وسائل إعلام في مخيم اليرموك جنوب دمشق وجَّه الصحفي الإسرائيلي ” أيدي كوهين ” في تغريدة على حسابه في تويتر مساء أمس الشكر لرأس النظام لدوره في تسليم جثة باوميل واصفاً قرار الأسد بالشجاع .

و قال في التغريدة كما وعدتكم وصلت جثة عسكري مفقود في سورية منذ الثمانينات .

وكانت روسيا سلمت إسرائيل في عام 2016 الدبابة التي قتل فيها عناصر إسرائيلية بالاشتباكات التي دارت في مدينة السلطان يعقوب في البقاع قبل أن تعمل مؤخرا بمساعدة النظام على إعادة أحد قتلى الدبابة، فيما لايزال مصير باقي العناصر الباقين مجهولاً .

يأتي ذلك في أقل من أسبوعين من إعلان ترامب ضم الجولان لإسرائيل، وإعلان النظام أن الجولان أرض سورية، فيما يعكس الحدث الأخير التناقض والفبركة التي ينتهجها النظام بمعاداة العدو الإسرائيلي .

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.