تربية طفل واثق بنفسه

لقراءة العدد اضغط على الرابط التالي:

عزيزتي الأم تربية طفل واثق بنفسه وقادرعلى الاعتماد على نفسه في المستقبل أمر في غاية الصعوبة ومجهد أيضا بالنسبة لك كأم لكن ليس مستحيلا ، تعالي لنتعرف سوية في البداية على المعوقات الأساسية السته التي تحرم طفلك من شعوره بالاستقلالية :
أولى: هذه المعوقات : خوفك الزائد عليه .
ثانيا : أن تختاري له مواهبه والأشياء التي ترغبين بها أنتِ دون مراعاة قدرات طفلك
ثالثا : أن تتحكمي بعلاقاته الاجتماعية وأن تقولي له رافق هذا ولا ترافق ذاك ، دعيه يختار أصدقاءه بنفسه .
رابعا : مدحه أمام الناس بصفات غير موجودة فيه ، هذا الأمر يجعله يشعر بالنقص
خامسا : وأهم هذه المعوقات أن تتدخلي في حل مشاكله ولا تتركي له مجالا ليتصرف مثل ما يريد ، اتركيه يحل أموره بنفسه
سادسا وأخيراً : أن تحرميه من اكتشاف ما حوله بحجة أنه سيؤذي نفسه أو من الممكن أن تتسخ ثيابه ، نَزَعَ ملابسه … وَسَخَ ثيابه ليس بالأمر المهم والكبير ، الثياب تُغسل وتُنظف أما طفلك ونفسيته التي كُسرت لا تستطيعين أن تصلحيها مهما بذلتي من جهود .
والآن تعالي عزيزتي الأم لنتكلم عن الطفل الفاقد الثقة بنفسه ولنتعرف على أهم طرق علاجه .
يعاني الأطفال فاقدو الثقة بالنفس من خلل في تقدير الذات إذ يعتقدون بأنهم غير مقبولين اجتماعيا, الأمر الذي يدفعهم إلى الانعزال عن العالم الخارجي إلى جانب من التخبط في العديد من الأمور الحياتية الاجتماعية .
وأفادنا الأستاذ نجم النجم ” الأخصائي النفسي ” أثناء سؤالنا عن علامات انعدام الثقة بالنفس لدى الطفل كانت إجابته ” نجد عند الطفل عدم التواصل البصري أي عندما يتكلم مع شخص ما, لا ينظر إلى عينيه وإنما إلى الأسفل و يتكلم بنبرة هادئة ، وعندما يمشي يمشي وهو ينظر إلى الآخرين ليرى كيف ينظرون إليه ، ويجلس في طرف المجلس, وبالنسبة للأعراض النفسية يبتعد الطفل الفاقد الثقة بالنفس عن النشاطات الاجتماعية كالرحلات والجلسات العائلية وكذلك في المدرسة يبعتد عن أصدقائه ، ويكون الخجل والانطواء والغضب والتردد الدائم من أهم صفات هذا الطفل الفاقد الثقة بالنفس .
وبالنسبة لأسباب فقد الطفل الثقة بالنفس من الممكن أن تكون عوامل اجتماعية كالفقر والجهل أومن الممكن أن تكون أسباب تربوية ونفسية كالنقد الزائد – اللوم – المقارنة السلبية بين الطفل وزملائه أو أخوته ,الصراخ , الضرب كل هذا يؤدي إلى ضعف شخصية الطفل وفقدانه لثقته بنفسه .
وأهم التأثيرات التي من الممكن أن يتركها انعدام الثقة بالنفس لدى الطفل أن لا يستطيع الطفل اتخاذ قرار بنفسه وألا يستطيع تحقيق أهدافه أو تطوير نفسه بالإضافة لشعوره بالقلق والكآبة الزائدة ، ومن أهم آثاره خلق شخصية متوترة قد تكون انهزامية اعتمادية على الآخرين .
ولعلاج انعدام الثقة في الحالات المتقدمة يجب مراجعة مركز نفسي وأخصائي ليضع له برنامج معين وجلسات معينة للتعامل مع هذا الطفل وتعزيز الثقة لديه ، بالإضافة إلى تشجيع وتعزيز سلوك الطفل الذي نراه مناسبا . أيضا الحوار مع الطفل فعلى الآباء الجلوس مع الطفل من 10إلى 15 دقيقة يوميا ومحادثته لمعرفة ما يجول في خاطره ، اللعب معه، دفعه للقيام بأعمال منزلية في المنزل ، الطلب من الطفل تعليمك أشياء قد تعلمها ولهذا الأمر وقعٌ على نفسية الطفل بما يحمله من شعور الفرح والسرور وبالتالي يعزز الثقة بنفسه .
عزيزي الأب ، عزيزتي الأم :
لا تنزعا الشوك من طريق ابنيكما خوفا من أن يخدشه هذا الشوك ، فالشوك لن ينتهي في حياته وأنتم لن تخلدوا
في حياة ابنكم ، ووظيفتكِ كأم ووظيفتكَ كأب أن تعلما ابنكما كيف يتجنب هذا الشوك وكيف يصبر على ألم هذه الشوكة إن قُدر له أن يشاك ، علماه أن المصيبة تقوي الإنسان لا تضعفه ، فكل تجربة حزينة ستكون دافعا له ليفجر طاقات المناعة في روحه وأي تدخل منكما بسبب فرط خوفكم أو فرط حبكم له سيفسد مناعته ويدمر له بناء شخصيته.
شمس العمر المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.