ميليشيا مدعومة إيرانيا تقتاد طبيبا إلى مكان مجهول بعد وفاة أحد عناصرها

0 211

أقدمت ميليشيا تابعة لإيران على اقتياد طبيب من مشفى إلى جهة مجهولة، أثناء تلقي أحد عناصرها العلاج نتيجة إصابة تعرض لها بريف حلب، لتضاف إلى ممارسات الميليشيات المناصرة للنظام التي تمارس ضغوطها على الأهالي.

 

 

اقتادت ميليشيا “لواء الباقر” الإيرانية، وفق “عين الفرات” 5ديسمبر/كانون الأول، الطبيب الجراح “عبد الحنان مانع” من مشفى الرازي بمدينة حلب، بعد وفاة أحد عناصره كان يتلقى العلاج نتيجة إصابة، وأخذته إلى جهة مجهولة.

 

 

وقعت مطلع الشهر الجاري، مشاجرة تطورت لاشتباك بين عناصر “لواء الباقر” مع قوات النظام بمحيط بلدة تل الضمان بريف حلب الجنوبي.

 

كما سجلت الأيام الماضية اشتباكات بين مجموعة “أل بري” الموالية للنظام مع ميليشيا “لواء الباقر” التابع للحرس الثوري الإيراني، أسفر عن مقتل 4 عناصر وإصابة 17 آخرين، في أحياء حلب الشرقية.

 

 

ينشط لواء الباقر في محافظة حلب ويضم سوريين من عشيرتي البكارة والعكيدات في محاولة إيران مد يدها داخل المكونات القبلية والعشائرية ذات الثقل في المنطقة لاكتساب ولائها.

 

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.