اللجنة الأولمبية التابعة للنظام السوري تتضامن مع الصين في انتهاكاتها لحقوق الإنسان

0 135

أعلنت اللجنة الأولمبية التابعة للنظام السوري تضامنها مع الصين ضد دعوات مقاطعتها لاستضافة ألعاب أولمبية مقبلة.

 

فقد أصدرت اللجنة الأولمبية السورية بياناً نشرته وسائل إعلام النظام اليوم 3/كانون الاول ديسمبر أعلنت فيها تضامنها مع جمهورية الصين “الصديقة” ضد دعوات المقاطعة لاستضافة الصين الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين شباط 2022.

 

وقال البيان “في الوقت الذي شارفت فيه التحضيرات الصينية لاستضافة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين صرح الرئيس الأمريكي مؤخراً أن إداراته تدرس مقاطعة المسؤولين الأمريكيين لهذه الألعاب تحت ذريعة انتهاكات الصين لحقوق الانسان ، وسارع عدد من الحكومات لمساندة الموقف الأمريكي “.

 

وطالبت اللجنة الأولمبية في بيانها الالتزام بالمبادئ الأساسية و القواعد التوجيهية التي شكلت الميثاق الأولمبي وعلى وجه الخصوص مبدأ ” الحياد السياسي ” وإبعاد الرياضة عن التجاذبات السياسية.

 

يذكر أن النظام السوري يسعى في كل المناسبات الرياضية إلى اقحام توجهه السياسي من خلال رفع صور رئيس النظام والهتاف له واستقبال الوفود الرياضية في “القصر الجمهوري” واستثمار أي انجاز رياضي للترويج لرأس النظام على اعتباره “راعي الرياضة والرياضيين” ولو أدى ذلك الى إخراج الفعاليات الرياضية عن أهدافها وحياديتها.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.