ميليشيا إيرانية تقيم حواجزا “للتشليح”

0 107

أقامت إحدى المليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني  حاجزا في مناطق تواجدها وسط سوريا, بهدف فرض الإتاوات المالية على الأهالي وسائقي الشاحنات.

 

أنشأت ميليشيا “فاطميون الأفغانية” العاملة لدى الحرس الثوري الإيراني ، حاجزا جديدا ، وفق موقع “عين الفرات “2/كانون الأول -ديسمبر، ليكون أول حاجز لها في ريف حمص الشرقي ، بغية استفزاز الأهالي والسيارات التجارية أثناء مرورها، لفرض الإتاوات المالية حيث يقع الحاجز الجديد عند منطقة البيارات .

وبحسب المصدر ، فقد كانت إتاوة  العبور  للأفراد 5 آلاف  ، وللسيارات التجارية نحو200ألف ليرة سورية .

 

وأرجع المصدر أن تشكيل الحاجز للميليشيات جاء بعد تأخر صرف رواتبهم منذ أكتوبر الماضي .

 

يذكر، أن المنطقة الشرقية في وسط سوريا الخاضعة لسيطرة النظام تشهد انتشارا كثيفا للميليشيات الإيرانية ك “لواء العباس” و “حزب الله العراقي” ، بالإضافة إلى عناصر الفرقة الرابعة لشقيق  رأس النظام ، مكونة مافيات ترهق الأهالي على الطرق ،خوفا من الابتزاز والاعتقال عند أحدها, او دفع الإتاوات الكبيرة مع وضع اقتصادي صعب لغالبية سكان مناطق النظام .

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.