إصابة لاعبي أحد الأندية الإسبانية بالمتحور الجديد

0 97

أكدت الصحة الإسبانية عن إصابة 13 لاعبا بكرة القدم بأحد أندية مدينة لشبونة بالمتحور الجديد “أوميكرون” بعد مشاركة لاعبها في مباراة في جنوب إفريقيا.

 

اكتشفت السلطات الصحية في إسبانيا، وفق “رويترز” الإثنين 29  نوفمبر/تشرين الثاني، عن إصابة لاعبي نادي “بلينيش” لكرة القدم في لشبونة، أثناء مباراة في البرتغال أمام بنفيكا، عندما شارك لاعب النادي القادم إلى البرتغال الأسبوع الماضي من جنوب إفريقيا “كافو فيتي” المصاب ب”أوميكرون” الجديد من كورونا، أثناء خوضه مباراة لمنتخب بلاده جنوب إفريقيا.

 

أوقف الحكم المباراة بعد دخول سبعة لاعبين من النادي إلى الشوط الثاني، لأن باقي التشكيلة خضعت للعزل، وبعد سقوط حارس المرمى على الأرض، ومع 6 لاعبين لا يمكن إكمال المباراة لمخالفة قواعد اللعبة.

 

استغل بنفيكا الوضع ليسجل 7 أهداف نظيفة، نتيجة تفوقه العددي في الشوط الأول.

 

أعلن مسؤول للنادي الإسباني عن عزل تام للاعبين وعدد من كادر الإدارة ليبلغ نحو44 شخصا.

 

فيما عزمت رابطة الدوري البرتغالي على فتح تحقيق بالموضوع، متهمة النادي الإسباني بالمسؤولية بشأن الامتثال للبروتوكولات المتبعة ضد كورونا، ودعت إلى اجتماع طارئ مع الحكومة لمعالجة الأزمة.

 

من جانبه رفض رئيس نادي “بلينيش” التُهم وأن إدارته لم تتلق طلبا رسميا لتأجيل المباراة، خوفا من عقوبة الغياب الغير مبرر.

 

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.