إنقاذ شابين من الغرق بقناة للري بجهود الأهالي في شمال شرق سوريا

0 107

أنقذ الأهالي في الرقة شخصين سقطت سيارتهما بقناة للري في طريق زراعي،وسط غياب متكرر لفرق الإنقاذ لدى الإدارة الذاتية.

ذكرت وسائل تواصل محلية في مناطق قوات سوريا الديمقراطية “قسد”،29 نوفمبر/تشرين الثاني، عن عملية إنقاذ لشابين كادا أن يغرقا في قناة ري “السلحبية” بعد انزلاق سيارتهم تجاه القناة، بمشاركة أهالي قرية “السلحبية الشرقية” بريف الرقة الشمالي الغربي، وتم إخراجهم من السيارة بحالة جيدة، بينما قام سائق جرار على سحب السيارة من نوع “هونداي” من مجرى القناة.

تعتبر حوادث الغرق وانزلاق السيارات في قنوات الري في مناطق شمال شرق سوريا شيئاً متكرر، إذ لا يمضي شهر إلا بوقوع حالات غرق أو سقوط للأليات والسيارات الزراعية التي تضطر لسلوك طرق زراعية متهالكة على جوانب قنوات المياه، تفتقر إلى أدنى درجات السلامة المرورية.

يعد هذا الحادث الثاني خلال أسبوع في نفس الموقع، سبقه سقوط جرار زراعي وإنقاذ سائقه، مع عدم وجود للطواقم الإسعافية والمختصة للمشاركة في عمليات الإنقاذ، التي تقتصرعلى الأهالي وحدهم بالمواد المتوفرة البسيطة.

طالب الأهالي عدة مرات وتقدموا بالشكاوي إلى دوائر الإدارة الذاتية “قسد” لإيجاد حل لإصلاح الطرقات خصوصاً مع دخول الشتاء.

قناة السلحبية أو “هارون الرشيد” أنشأتها منظمة عاملة في مناطق قوات سوريا الديمقراطية، بالتنسيق مع مجلس الرقة المدني التابع ل”قسد”.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.