حكومة النظام توقف رحلاتها إلى بيلاروسيا لوقف تدفق اللاجئين الذين هجّرهم بسبب الضغوطات والحرب

0 214

 

أعلنت حكومة النظام وقف رحلاتها باتجاه بيلاروسيا على إثر تفاقم أزمة اللاجئين الفارين من الحرب وتردي الظروف المعيشية بسبب ارتفاع الأسعار وتهاوي سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار.
ونقلا عن وسائل إعلام محلية في مناطق سيطرة النظام الأحد ١٤ تشرين الثاني /نوفمبر بررت شركة أجنحة الشام للطيران وقف رحلاتها الجوية باتجاه العاصمة بيلاروسيا مينسك لمنع تدفق اللاجئين السوريين الذين يتجمعون على حدودهم للوصول إلى وجهتهم في دول الاتحاد الأوربي.
وقالت الشركة “باعتبار غالبية المسافرين على خطوط الشركة من الجنسية السورية والذين يصعب التمييز بين المهاجرين للعيش في بيلاروسيا كوجهه نهائية والمسافرين المهاجرين خارجها قررت الشركة وقف رحلاتها إلى مينسك اعتباراً من السبت بتاريخ ١٣ من تشرين”

وعلى وقع تفاقم الأوضاع الإنسانية والصحية لآلاف اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية منذ عدة أسابيع اعلنت السلطات البولندية أمس السبت العثور على جثة لاجئ سوري يبلغ من العمر ٢٠ عاما بأحد الغابات على شريطها الحدودي .
وطالبت الوكالة الأوروبية لحماية الحدود على لسان مديرها “فابريس ليجيري” أول أمس الجمعة بأن على دول الاتحاد الأوروبي الاستعداد لموجات هجرة جماعية جديدة من دول الشرق الأوسط موضحاً أن الأسباب التي دفعتهم للهجرة من بلدانهم لاتزال قائمة .
وكانت شركات خطوط جوية تركية وببلاروسية وعراقية أوقف رحلاتها إلى مينسك للحد من أزمة اللاجئين.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.