رجل ألماني ينقل عائلة سورية على متن قاربه من تركيا…من دون مقابل

1 28٬143

أقدم رجل ألماني على نقل عائلة سورية مكونة من 10 أشخاص على متن قاربه من تركيا، وأبحر بهم إلى ميناء مدينة فرنسية، حيث ألقت عليه السلطات بتهمة تهريب البشر، وقال: “أن أحب تقديم المساعدة للعائلة دون أخذ أجر منهم”. وفق ما ترجمه المركز الصحفي السوري بتصرف.

 

احتجزت السلطات الفرنسية، حسب موقع”نايس ماتين” 4نوفمبر/تشرين الثاني، قارباً شراعياً يعود لرجل ألماني، كان على متنه عائلة سورية مكونة من 10 أشخاص، 6نساء بينها امرأة حامل، ورجلين وطفلين، على شاطئ بورتوفيكيو جنوب مدينة كورسيكا الفرنسية، كان اللاجئون السوريون يتمتعون بصحة جيدة، ويزعمون أن موطنهم الأصلي في حلب شمال سوريا بحسب السلطات المحلية.

 

وفي استجواب للرجل الألماني، في تحقيق فتحته في جرائم تتعلق بالمساعدة في الدخول الغير شرعي، قال إنه أخذهم من تركيا، وأنه كان مع اتصال مع رب الأسرة منذ سنوات، وأنه قام بهذه الرحلة في سبيل خدمتهم من دون أخذ مقابل مادي منهم.

 

ووفق السلطات أن وجهة اللاجئين لم تكن فرنسا، حيث من النادر وصول المهاجرين إلى هذه المنطقة، فمنذ 2010 تم وصول 124 لاجئاً كردياً.

 

وقد أفرجت السلطات عن الرجل الألماني من دون محاكمة، فيما نقلت اللاجئين للاعتناء بهم، الذين لم يكن معهم أوراق ثبوتية، وتم إيواؤهم في فندق البلدة.

 

وتعد هذه الحادثة غريبة من نوعها في التعاطف الإنساني مع اللاجئين، يدفع هذا الرجل إلى المخاطرة بنفسه، ونقل عائلة عبر البحر كل هذه المسافة البعيدة على متن قاربه الشراعي، على نفقته الخاصة.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    الحمدلله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.