الاسم الجديد ل”فيسبوك” “ميتا” ماذا يعني ؟

0 313

أعلن الرئيس التنفيذي لعملاق التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن تغيير اسم شركته الأم من “فيسبوك” إلى “ميتا” لخلق عالم تواصل جديد، يهدف إلى مساعدة الناس، ويتوافق مع الخطط الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي قائم على تقنية الثلاثية الأبعاد” ميتافيرس”.

 

أطلقت الشركة في مؤتمرها السنوي للمطورين الذي أعلن فيه مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي للشركة، حسبما نقل موقع “مصراوي” 28أكتوبر/تشرين الأول، عن تسمية جديدة لشركة”فيسبوك” إلى “ميتا”، منوهة أن اسم تطبيق “فيسبوك” سيبقى دون تغيير، مع التطبيقات الأخرى التابعة لها انستغرام و واتس أب.

 

أعلن مارك زوكربيرغ عن الاسم الجديد، كاشفاً مشاريع لإنشاء ما أسماه بـ”ميتافيرس” على شبكة الإنترنت – وهو عالم افتراضي حيث يستطيع الأشخاص اللعب والعمل والتواصل، غالباً عبر استعمال السماعات الخاصة بتقنية الواقع الافتراضي (في آر)وفق “بي بي سي عربي”.

 

أضاف بحسب الوكالة قائلاً: ” آمل أن يُنظر إلينا مع مرور الوقت، على أننا شركة “ميتافيرس”، وأريد أن أرسخ عملنا وهويتنا على ما نبني من أجله”.

 

وستمكن التقنية الجديدة “ميتافيرس” من استخدام سماعات الرأس للدخول إلى عالم افتراضي، يربط بين جميع أنواع البيئات الرقمية بدلاً من استخدام جهاز الكمبيوتر.

 

أما اسم ” ميتا” مأخوذ من تقنية اسمها” ميتافيروس” وهي تقنية تقوم على فكرة أن المشتركين سيعيشون ويعملون ويمارسون كل أعمالهم داخل عالم افتراضي باستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد، إذ سيشعر المستخدمون أنهم أقرب إلى الخيال العلمي.

يعود اسم “ميتافيرس” في الأصل إلى مؤلف الخيال العلمي “نيل ستيفنسون” في روايته” تحطم الثلج” عام 1992 ،يصف فيها مساحة افتراضية يتفاعل الناس فيها من خلال صور رمزية.

وترجع وكالة عالمية، اختيار مارك اسم “ميتا”، الذي يعني باللغة اليونانية القديمة “ما بعد” للدلالة على أن “ثمة أشياء إضافية ينبغي بناؤها”.

ووفق موقع ” عرب 48″ وضح أمس سبب الاسم الجديد، يرجع بحسب مشككين أنه محاولة من الشركة لصرف الانتباه عن المشاكل التي تعاني منها، بعد تسريب وثائق داخلية ل”فيسبوك” تتهمها بالتجاهل عن تقارير و تحذيرات تردها بشأن أضرار تحدثها شبكتها الاجتماعية على المستخدمين.

وأضاف الموقع أن اسم “ميتا” جاء بعد فضيحة طالت الشركة مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بعدما كشفت المسؤولة السابقة في فريق النزاهة المدنية بالموقع، فرانسيس هوغن عن ارتكاب “فيسبوك” مخالفات بينها تأجيج العنف العرقي في إثيوبيا وميانمار، وأشارت إلى صمت الموقع عن ممارسات ارتكبها مشاهير وشخصيات عامة بموجب ما أطلقت عليه “القائمة البيضاء”.

 

أعلنت فيسبوك أنها تعتزم بدء تداول اسمها الجديد، بموجب مؤشر الأسهم الجديد “أم في أر أس”، اعتبارًا من 1 ديسمبر ،حسب وكالة عالمية.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.