صحيفة غربية : السعودية “جادة” بشأن المحادثات مع إيران.. و تشجيع قطري

0 145

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” أن وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، قال إن المحادثات مع إيران كانت “ودية” في حين وصف المفاوضات معها “بالاستكشافية”

بيّن بن فرحان للصحيفة خلال مقابلة نشرتها على موقعها الرسمي الخميس 14 أكتوبر / تشرين الأول ، وترجمها المركز الصحفي السوري بتصرف، قوله : “نحن جادون بشأن المحادثات، الأمر ليس تحولا كبيرا بالنسبة لنا، فدائما ما نقول إننا نريد إيجاد سبيل لتحقيق الاستقرار في المنطقة”.

أشاد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في وقت سابق، بالحوار الذي انطلق بين بلاده والسعودية، نظرا لأهمية دور البلدين في المنطقة.

وقال عبد اللهيان، إن الحوار بين إيران والسعودية “بناء ويسير في الاتجاه الصحيح ويصب في مصلحة البلدين والمنطقة عموما”.

من جانبها علقت قطر على ماوصفته ب”الزخم الإيجابي” ، على لسان خارجيتها ، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ، قوله “هناك بعض الزخم الإيجابي بين السعودية و إيران و نشجع على ذلك و نتطلع إلى استقرار إقليمي”

مضيفاً أنه “انطلاقا من كون إيران جارا و ينبغي التواصل معها وحل الخلافات و الاختلافات عبر الجلوس على مائدة المفاوضات و ليس عن طريقة المواجهة ، ونحن لا نستطيع تغيير الجغرافيا وعليه لابد من البناء على التعاون والمصالح المشتركة لتجنيب بلداننا أي خلاف “، حسبما نشر موقع “سي إن إن عربية” على صفحتها على الفيس بوك.

وفي أيار الماضي ، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أن بلاده استضافت أكثر من جولة حوار بين البلدين ، وكانت تلك أول مرة يتم الكشف فيها رسميا عن إجراء مباحثات رسمية مباشرة بينهما ، منذ قطع العلاقات عام 2016 ، إثر اعتداء محتجين على سفارة وقنصلية السعودية في إيران.

لكن السعودية تبدي قلقها من نفوذ إيران في المنطقة و تتهمها بالتدخل في شؤون دول عربية مثل سوريا و العراق و اليمن و لبنان ، وتدعم جماعات إرهابية تهدد أمنها.

https://www.ft.com/world

ترجمة طارق الجاسم
المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.