بعد “ضغوط وإهانات” دفعتها للاستقالة…الحجلي تعود

0 946

أعلنت الإعلامية العاملة في قناة الإخبارية التابعة للتلفزيون الرسمي لحكومة النظام, ربى الحجلي, عودتها للقناة الإخبارية، بعد عدة ساعات من إعلانها ترك القناة بسبب ضغوط وإهانات.

نشرت الحجلي مساء أمس, على صفحتها في فيسبوك تعلن عودتها لقناة الإخبارية قائلة “غدا على شاشة الإخبارية في نشرة الساعة الثامنة, زالت الغيمة وتصحح الخطأ”, وذلك بعد الجدل الذي أثير على وقع استقالتها من القناة قبل ساعات, بسبب محاولة جهات لم تسمها تقويض حريتها وإهانة كرامتها المهنية, حسب وصفها.

فيما أوضحت مصادر إعلامية في مناطق سيطرة النظام أن قرار استقالتها جاء بعد الجدل الذي أثاره لقاؤها برئيس اتحاد غرفة الصناعة في حكومة النظام فارس شهابي في برنامجها “فن الممكن”، الذي تطرقت فيه الحجلي إلى أسباب هجرة الصناعيين والتجار في سوريا، مرجعة الأسباب إلى فرض إتاوات كبيرة عليهم من قبل الحواجز الأمنية.

يذكر أن الشهابي نشر على صفحته فيسبوك ما أسماه ” زمن الصغار ولاحسي القفا” ردا على خبر ترك الحجلي القناة بعد استضافته فيها. وكانت حكومة النظام قد أفرجت عن الإعلامية العاملة في إعلام النظام ” هلا الجرف” بعد سجنها أيضا لخروجه قليلا عن صمتها وانتقادها بعض مسؤولي حكومة النظام!

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.