مقتل امرأة وإصابة تسعة آخرين إثر خلاف عائلي بمناطق سيطرة النظام

0 419

أقدم شخص على رمي قنبلة على منزل والد زوجته في مدينة دمشق، إثر خلاف عائلي متسبباً بمقتل زوجته وإصابة تسعة آخرين .

ذكرت صحيفة الثورة التابعة للنظام اليوم الثلاثاء 28 أيلول/سبتمبر، أن المدعو (محمد علي. ح) تولد 1979م أقدم على رمي قنبلة أمام منزل والد زوجته، إثر خلاف بينه وبين زوجته ووالدتها، في محلة نهر عيشة بيادر نادر، ما أدى إلى وفاة زوجته وإصابة شقيقتها ووالدتها وسبعة أشخاص كانوا في المنطقة ثم حاول الانتحار.

يذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد فوضى في انتشار السلاح الذي أودى بحياة الكثيرين في الآونة الأخيرة، كان آخرها أمس الاثنين حيث أقدم شخص على قتل أخيه وأخت زوجته بسبب مرور قطيع خرافهم من أرضه ثم أطلق النار على نفسه منتحراً.

وكانت طرطوس قد شهدت قبل أيام حادثة مشابهة إذ أقدم شخص على تفجير قنبلة إثر خلاف عائلي ما أودى بحياة ثلاث أشخاص.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.