بعد زيارة وزير الدفاع…الأردن يعيد فتح معبره مع النظام

0 128

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية فتح مركز جابر الحدودي مع حكومة رأس النظام السوري

اعتباراً من غد الأربعاء، بعد زيارة أجراها وزير دفاع النظام السوري “علي أيوب” للأردن منذ أسبوع.

 

وزارة الداخلية الأردنية تعلن اليوم 27 أيلول/سبتمبر فتح معبر جابر الحدودي أمام حركة الشحن والمسافرين اعتباراٍ من صباح الغد الأربعاء 28 أيلول الحالي.

 

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي أن القرار يأتي لغايات تنشيط الحركة التجارية والسياحية بين البلدين الشقيقين مع مراعاة الإجراءات الأمنية والصحية المطلوبة، بأمر من رئيس الوزراء الأردني خلال زيارته لمركز جابر في 8 تموز الفائت.

 

زيارة وزير الدفاع التابع للنظام للأردن

 

وزير الدفاع في حكومة النظام السوري العماد “علي ديوب” زار الأردن منذ أسبوع، واستقبله اللواء “يوسف الحنيطي” قائد الجيش الأردني بحرارة لأول مرة منذ بداية الثورة السورية،

بعد الأحداث الأخيرة في درعا البلد التي أدت لسيطرة قوات النظام على المنطقة بعد تسويات  روسية مع قوات المعارضة التي تصدّت لقوات النظام من اقتحام المنطقة، فتدخل الروس

وأشرفوا على عمليات تسليم السلاح وتهجير بعض الأسماء المحددة التي خصّها النظام بالترحيل للشمال السوري.

 

سيقود فتح المعبر لعودة تجارة الترانزيت ونقل البضائع التركية واللبنانية والسورية إلى منطقة الخليج ما يدرّ على الخزانة الأردنية وحدها ما يقرب من النصف مليار دولار سنوياً.

 

ونشرت “صحيفة الغارديان” أمس الأحد 26 أيلول تقريراً عن عملية إعادة رأس النظام للواجهة من جديد كمفتاح للشرق الأوسط ، وضبط المنقطة الممزقة بحسب وصفها، وشمل التقرير حكومات عربية كالأردن والسعودية وقطر والإمارات ومصر تسعى لإشراك رأس النظام في العملية المقبلة.

 

لفت التقرير لمناشدة الملك الأردني “عبد الله” أعضاء الكونغرس لضرورة إشراك “الأسد” للمساعدة في إعادة توحيد سوريا، وقال التقرير أن الخطة تهدف لاستعادة دور الأردن كوسيط لدى “بايدن” للتخلص من عبء اللاجئين السوريين المتواجدين على الأراضي الأردنية.

 

يذكر أن وزارة الداخلية الأردنية أعلنت عن إغلاق المعبر الأردني بداية شهر آب أغسطس الفائت نتيجة التطورات الأمنية الأخيرة.

 

تهريب المخدرات من سوريا للأردن عبر معبر جابر

 

ضبطت السلطات الأردنية محاولات عدّة لتهريب المخدرات من معبر جابر الحدودي مع قوات النظام السوري، وقال الناطق الإعلامي باسم دائرة الجمارك العامة الأردنية منتصف الشهر الحالي، أن الكوادر الجمركية أحبطت تهريب 2 مليون حبة كبتاغون مخدرة.

ضُبطت هذه الشحنة بعد زيارة وزير الدفاع التابعة للنظام للأردن.

 

وقال مدير جمرك معبر جابر الحدودي “أحمد القرعان” في 23 من الشهر الحالي، أنه تم ضبط 9 قضايا تهريب مخدرات نوعية خلال شهر آب وأيلول الجاري قدرت بحوالي 5 مليون حبة كبتاغون و16 مادة كريستال مخدرة، قادمة من جنوب سوريا.

 

يذكر أن المخدرات هذه تأتي عبر إيران ولبنان وتصل لمناطق سيطرة النظام السوري، حيث تتواجد ميليشيات مدعومة من إيران في الجنوب السوري متهمة بتهريبه للأردن والخليج، ووصف ميناء اللاذقية أنه أكبر مصدر للكبتاغون عربياً ودولياً وفقاً للإعلامية “فاطمة سلمان” المنحدرة من القرداحة مسقط رأس النظام، وموقع “الجريمة المنظمة والفساد OCCRP”.

 

تقرير خبري/ محمد إسماعيل

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.