دمشق تعاقب قريب لأسماء الأسد بتهمة الاختلاس

0 259

نظمت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لحكومة النظام ضبطا بأحد
أقرباء أسماء الأسد وأكبر تجار سوريا، في أحد مستودعاته بتهمة الاختلاس.

انتشر قرار لوزارة التجارة وحماية المستهلك بحمص يحمل التاريخ 25/8/2021 جاء فيه، الأمر بتنظيم ضبط علني بحق المستودع الأول لطريف الأخرس، قريب أسماء الأسد زوجة رأس النظام السوري، بتهمة السرقة والاختلاس لمادة السكر الأبيض المستورد لصالح المؤسسة العامة للتجارة، بهدف الاتجار بها لغير الغاية المخصصة لها وبمخالفة الغش والتدليس ببطاقة البيان بدلالة التغيير الجوهري لبيانات المادة من حيث نوعها وطريقة تصنيعها ومنشأها وانتهاء صلاحيتها.

فيما شمل القرار كذلك تنظيم ضبط علني بتاريخ 24/8/2021 بحق المستودع الثاني بمخالفة الغش والتدليس بالبيانات، وسحبت عينات استثنائية من مادة السكر الأبيض لتحليلها ومعرفة مدى مطابقتها للمواصفات القياسية السورية.

إضافة لذلك، نظمت الوزارة ضبطا عينيا لمادة الأرز الأبيض حبة قصيرة ذات منشأ صيني صنف رابع بكمية 2490 طن، وضبط آخر لمادة الأرز الأبيض حبة قصيرة ذات منشأ صيني صنف رابع بكمية 2490 طن أيضا.

وختم القرار إحالة الضبوط المنظمة بحق المخالف للقضاء أصولا.

طريف الأخرس هو عم أسماء الأسد، رجل أعمال سوري رفعت الحكومة البريطانية العقوبات عنه في 17 آب الفائت، وهو أحد الممولين الرئيسيين للنظام السوري.

وقد أدرج اسم الأخرس(70) عاما على قائمة العقوبات الخاصة بالاتحاد الأوربي لأول مرة في أيلول 2011 كرجل بارز يستفيد من النظام ويدعمه.

يعتبر الأخرس ثاني مستورد ومصدر في سوريا ويملك شركة “عاليا” للتطوير العقاري. وهو من مواليد حمص، كما يمتلك مصانع “الشرق الأوسط” للسكر ومصنع سولينا للزيوت، ومصنعا للأعلاف وشركة ترانس بيتون لمستلزمات البناء ومصنع سامبا للآيس كريم.

أسس الأخرس شركة سورية القابضة التي فشلت في مشروعها الخاص ببناء برجين بالبرامكة وسط دمشق بعد 12 عاما، وهذه الشركة مقابلة لشركة رامي مخلوف شركة شام القابضة.

كما ترأس الأخرس الاتحاد السوري لصناعة الحبوب وجريدة الخبر الأسبوعية وشركة التاج للاستثمارات الصناعية و “بنك الأردن سورية”.

يذكر أن لبنان منحه الجنسية اللبنانية عام 2014، وكان له دور
بارز في دعم النظام
بالمواد الغذائية بعقود بلغت بالمليارات ومد قوات النظام بآليات النقل من شركته عبر الشرق.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.