الطفل السوري الذي سمي بـ “الطفل المعجزة”

0 1٬592

تمكّن أربعة أطباء أتراك اختصاصيين من إجراء عملية جراحية لطفل سوري ولد بمرض نادر جداً في إحدى المستشفيات التركية.

 

نشرت صحيفة “Haber Turk” التركية اليوم الأحد 19 أيلول/سبتمبر، أنّه تم إجراء عملية جراحية لطفل سوري يبلغ من العمر 3 أشهر ونصف لمدة ساعتين، بسبب إصابته بمرض نادر جداً حيث ولد بقلب خارجي في حالة يطلق عليها اسم “إكتوبيا كورديس”.

 

 

خضع الطفل “حسين الحسن” البالغ من العمر 3 أشهر ونصف، والذي ولد بقلبه في الخارج بسبب حالة نادرة تسمى “إكتوبيا كورديس” في ولاية أضنة، لعملية جراحية حضرها أربعة أطباء متخصصين، استغرقت ساعتين تمّ خلالها إدخال قلب “الطفل المعجزة” حسين إلى قفصه الصدري من جديد.

 

يذكر أنّه تمّ تشخيص حالة طفل كل من “علي الحسن” ذو الـ 23 عاماً وزوجته “حليمة عبدالله” ذات الـ 20 عاماً، بحالة “شذوذ قلبي خلقي نادر” في مستشفى مارسا للأمراض النسائية والتوليد.

 

نقل بعدها الطفل إلى مستشفى “بالجالي” في كلية الطب بجامعة جوكوروفا، حيث مكث في وحدة العناية المركزة لمدة 15 يوماً لإتمام التحاليل والفحوصات اللازمة لإجراء العمل الجراحي.

 

وقد شارك 4 أطباء متخصصين مختلفين في عملية حسين الذي فتح عينيه على الحياة بهذه الحالة الشاذة التي تظهر في 5 إلى 8 أشخاص من أصل مليون ولادة في العالم.

 

 

الجدير ذكره أنّ حسين الذي حظي بفرصة ضئيلة للغاية للبقاء على قيد الحياة، خرج من المستشفى بعد فوزه في الكفاح من أجل الحياة، ووصف بــ “الطفل المعجزة”.

 

رابط الخبر

ترجمة: محمد المعري

المركز الصحفي السوري

عين على الو

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.