رئيس الحكومة اللبنانية ينتقد إدخال الوقود الإيراني إلى لبنان ويعتبره انتهاكاً لسيادة البلد

0 279

انتقد رئيس الحكومة اللبنانية “نجيب ميقاتي” اليوم الجمعة 17 أيلول/سبتمبر، طريقة إدخال الوقود الإيراني إلى لبنان واعتبره انتهاكاً لسيادة البلاد.

 

في مقابلة له على شبكة CNN الدولية قال ميقاتي: أنّ إدخال الوقود الإيراني إلى لبنان يمثل انتهاكاً لسيادته لأنّ عملية إدخاله تمت بمعزل عن الحكومة، حيث أضاف: “أنا حزين على انتهاك سيادة لبنان”، وأردف قائلاً بحسب ما نشر المكتب الرئاسي على حسابه الرسمي في موقع تويتر “ليس لدي خوف من عقوبات عليه، لأن العملية تمت في معزل عن الحكومة”.

 

ووصف ميقاتي حالة لبنان بالمريض الذي ينتظر الدخول إلى طوارئ المستشفى ليتم نقله بعدها إلى غرفة العمليات لإجراء الجراحة إذا لزم الأمر، ثم إلى العناية الفائقة وبعدها يخضع لفترة من النقاهة قبل التعافي النهائي.

 

حيثُ شَدّد ميقاتي  على أنّ المهمة الأساسية للحكومة هي وقف الانهيار ووضع البلد على طريق التعافي تمهيداً للانتقال الى معالجة الملفات الاقتصادية والمالية والحياتية.

 

وجاءت تصريحات ميقاتي عقب دخول عشرات الصهاريج المحملة بالمازوت الإيراني الذي استقدمه حزب الله من طهران إلى لبنان، مروراً بسوريا عبر معبر غير شرعي على مراحل من منطقة الهرمل.

 

وقد ضمّت القافلة 80 صهريجاً بسعة 4 ملايين ليتر فرغتها في مخازن محطات “الأمانة” التابعة لحزب الله في مدينة بعلبك، والمدرجة منذ عام 2020 على قائمة العقوبات الأميركية.

 

وكان قد أعلن أمين عام ميليشيا حزب الله “حسن نصر الله” عزمه على استقدام الوقود من إيران في أواخر آب/أغسطس الفائت، مما أثار انتقادات ناشطين يعتبرون أنّ ذلك سيرهن لبنان لإيران.

 

الجدير ذكره أنّ لبنان يعاني من تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في ظلّ انهيار سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار الذي تخطّى الـ 15 ألف ليرة، واستمرار تعامل ميليشيا حزب الله مع إيران ودعمه لحكومة نظام الأسد وخرقه للعقوبات الدولية المفروضة.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.