بعد لقائه برأس النظام السوري وخضعه للعزل الذاتي، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعلن إصابة عشرات الأشخاص من المحيطين به بكورونا.

0 267

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس 16 سبتمبر / أيلول، أن عشرات الأشخاص في أوساطه ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، ما أجبره على الخضوع لحجر صحي منذ مطلع الأسبوع.

وقال بوتين: “كما تعلمون رُصِدَت إصابات بفيروس كورونا بين أوساطي، ليس مجرد شخص أو اثنين بل العشرات من الأشخاص”
وذلك في حديثه عبر اتصال فيديو، خلال اجتماع لتحالف أمني تقوده موسكو.

وكان الكرملين قد أعلن يوم الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دخل في عزل ذاتي احترازياً، وإصابة عدد من أفراد حاشيته بكوفيد-19، لكنه في حالة صحية جيدة وغير مصاب بالمرض.
كما ألغى بوتين (68 عاماً) سفره إلى طاجيكستان هذا الأسبوع لحضور اجتماعات أمنية إقليمية مزمعة وسيشارك عبر تقنية الفيديو.
وقال الكرملين إن بوتين اتخذ قرار العزل الذاتي بعدما التقى برأس النظام السوري بشار الأسد في الكرملين يوم الإثنين وبالتشاور مع الأطباء.

والتقى بوتين أيضا برياضيين روس وسافر إلى غرب روسيا يوم الإثنين لمتابعة مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا البيضاء.

ويشير قرار بوتين الدخول في عزل ذاتي إلى خرق محتمل للنظام الصارم المعمول به للحفاظ على صحة الرئيس الروسي الذي سيبلغ 69 عاما الشهر المقبل، وإبعاده عن أي مصاب بكوفيد-19.

ويضطر زوار الكرملين للمرور عبر أنفاق تعقيم خاصة، كما تلقى بوتين جرعتين من لقاح “سبوتنيك-في” الروسي كما يخضع الصحفيون الذين يحضرون فعاليات الرئيس لفحوص “بي سي آر” عديدة ويُطلب ممن يلتقي بهم بوتين الدخول في الحجر الصحي قبل اللقاء والخضوع للفحص.

بدوره أعرب “دميتري بيسكوف” المتحدث باسم الكرملين للصحفيين إن بوتين خالط أفرادا في حاشيته أصيبوا بكوفيد-19.

وأضاف “نعلم بالطبع من أصيب في حاشية الرئيس ونظام العزل الذاتي لا يؤثر على عمل الرئيس تأثيرا مباشراً، كما أن اللقاءات الشخصية لن تتم لفترة، لكن هذا لا يؤثر على وتيرتها وسيواصل الرئيس نشاطه عبر الفيديو”.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.