مؤسسة مياه تتعمد إهمال شكاوى الأهالي في مناطق النظام

0 214

هددت مؤسسة المياه التابعة للنظام بحمص بعدم الالتفاته لمطالب تأمين مياه الشرب للأهالي، على وقع العجز المائي الذي تعيشه المحافظة من بداية العام.

ونقلا عن صفحات حمص اليوم الخميس ١٦ أيلول /سبتمبر، هدد مدير عام مؤسسة المياه التابع للنظام بحمص حسن حميدان، بعدم الالتفاته لمطالب تأمين المياه لأهالي بلدة صدد جنوب شرق المدينة، على وقع أزمة العجز المائي الذي تعيشه من بداية العام بسبب اهتراء وقدم خط المياه الواصل مع محطة الضخ في حسياء.

وحسب بيان على صفحة المديرية، طالب حميدان الأهالي بعدم الاتصال للاستفسار عن خطة التوزيع مع الالتزام بتزويد فرن البلدة بالمياه بشكل يومي على حسابهم.

وحسب أهالي البلدة يتكبد الموظفون من مدنيين وعسكريين دفع رواتبهم الشهرية لشراء صهاريج المياه، التي حلقت بارتفاعات عالية على وقع تردي الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار، معلنين تخصيصهم كل ٦٠ يوم بدفعة.

ورغم وعود المسؤولين المتكررة للتخفيف من أزمة العجز المائي الذي تعيشه محافظة حمص منذ شهور والذي تصل نسبته إلى ٣٠ % بسبب تهالك وقدم الشبكات بين مراكز الضخ وبيوت الأهالي من جهة، وبرنامج تقنين التيار الكهربائي وشح مازوت مولدات الضخ، كشف حميدان في وقت سابق أن حكومة النظام تتكفل ٢٠٠ ليرة سورية عن كل متر مكعب من المياه لتبيعه للمواطن ب ٣ ليرات.

مبينا ما أشيع مؤخراً عن تلوث مياه شرب الأهالي بعدد من الأحياء في حمص وفي ريف المدينة وإصابتهم بحالات تسمم غير دقيق، حسب قوله.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.