فصائل المعارضة تأسر عنصراً من الحرس الجمهوري للنظام بريف حلب

0 803

تمكن الثوار أمس الاربعاء ٨ أيلول /سبتمبر، من أسر عنصر لقوات النظام على جبهات القتال بريف حلب الشرقي.

 

وفي بيان أعلنت غرفة عمليات عزم على صفحة فيسبوك، أسر العنصر في قوات الحرس الجمهوري خالد حسني اومري من مواليد دمشق ١٩٨٦، بعد اشتباكات اندلعت قبل يومين على محاور القتال في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

 

ودون إعطاء مزيد من التفاصيل حول كيفية أسر العنصر، نشرت الغرفة على معرفاتها الوثائق العسكرية الخاصة بالعنصر الذي يتبع لقوات الحرس الجمهوري اللواء ٩٣ دبابات تابع للفرقة ٣٠

 

وليل الأحد الماضي اندلعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين فصائل “الجيش الوطني” والتركي من جهة، وقوات النظام وسوريا الديمقراطية من جهة أخرى في محيط الباب، تخللها قصف القاعدة التركية في قرية الشيخ ناصر شرق الباب بعشرات القذائف، معاقل سيطرة النظام ووحدات الحماية الكردية في قرى العريمة، حجلية، قراط ويران، العميانة دون تفاصيل عن خسائر.

 

وواصلت قوات النظام وحليفة الروسي خلال الأسابيع والأشهر الماضية استهداف المدنيين في الباب، بالقذائف المدفعية وصواريخ الطائرات،’ تخللها سقوط شهداء وجرحى مع إرسال قوات النظام تعزيزات لقواته في المنطقة.

 

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.