المركز الصحفي السوري ووزارة الإعلام الفلسطينية يخرجان الدورة رقم 126

0 177

 

خرج المركز الصحفي السوري اليوم الدورة التي نفذها بالتعاون مع وزارة الإعلام الفلسطينية بتوزيع شهادات على 31 صحفيا وناشطا فلسطينيا، وتم إلقاء كلمات شكر وتوجيه.

بدأ التخريج بكلمة للأستاذ سلامة معروف مدير المكتب الإعلامي في وزارة الإعلام الفلسطينية، تحدث خلالها عن أهمية الدورة وأهمية رفع القدرات التي تسعى الوزارة لها، وعملها الدائم على طرح خطط تدريب تلامس الاحتياجات للصحفيين، وشكر المدرب أكرم الأحمد مدير المركز الصحفي السوري على جهوده، وأكد على أهمية التعاون المستمر مع مركز الصحافة الاجتماعية.

دورة إدارة وتخطيط حملات التوعية الإعلامية – المركز الصحفي السوري

مدير المركز الصحفي تحدث عن أهمية توقيت هذا التدريب وعن هدف الدورة، الرامي لزيادة معارف وقدرات المشاركين على إدارة وتخطيط حملات التوعية والمعرفة اللازمة للعمل في مجال الإعلامي، ليتمكنوا من تنفيذ حملات توعية بمهنية واحتراف بما يتلاءم مع طبيعة الوضع وحساسية عملهم وأكد على أهمية رعاية المواهب وتزويدها بالمعرفة المتخصصة والثقافة، من خلال الاستمرار في تنظيم مثل هذه الدورات ومتابعة المشاركين بعد تخرجهم و إشراكهم في المؤسسات الإعلامية.

وقال الأحمد ” التطبيقات العملية من قبل المشاركين كان دليل على اهتمام المشاركين وكشف طاقات ممتازة يمكن أن يعول عليها لتكرار التدريب ونقل الخبرات لآخرين”.

فيما تحدث المشاركون في الدورة عن أهمية التدريب وأهمية تكراره، وشكر المتدربون المدرب والقائمين على التدريب في الوزارة على الجهود المبذولة، لرفع قدراتهم الإعلامية.

ومنح مدير المكتب الإعلامي ومدير دائرة التدريب شهادات للصحفيين المشاركين البالغ عددهم 31 صحفيا وناشطا فلسطينيا.

تحمل هذه الدور الرقم 126 من سلسلة الدورات التي ينفذها المركز الصحفي السوري ، “مركز الصحافة الاجتماعي” ، للنشطاء والصحفيين السوريين والعرب، وهي الثالثة للصحفيين الفلسطينيين ، للمساهمة في رفع مستوى الكوادر الصحفية السورية والعربية ، ورفدهم بالمهارات المطلوبة للنهوض بقطاع الإعلامي العربي عموما.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.