وفاة أربعة أطفال مهجرين بحريق في معاقل النظام

متداول على الأنترنت
0 339

قضى أربعة أطفال في ساعات فجر اليوم الخميس ٢ أيلول /سبتمبر، بحريق في معاقل سيطرة النظام بريف دمشق.

ونقلا عن صفحات مدينة صحنايا بريف دمشق هرع الأهالي بعد منتصف الليل لإخماد حريق داخل شقة على العظم تقطنها عائلة مهجرة من حلب بالقرب من مفرق داريا، بعد اشتعال النيران داخلها وتقاعس فرق الإطفاء بالوصول في الوقت المحدد.

مما أدى إلى وفاة أربعة أطفال أشقاء كانوا داخل الشقة دون أهلهم وهم الطفلة زمرد عام ونصف، أسد ٣ سنوات، أحلام ٧ سنوات، أميرة ١١ سنة

وحسب رئيس بلدية صحنايا واكد بدران كان الأطفال لوحدهم بغياب أهلهم عند اندلاع النيران في المنزل بتمام الساعة الواحدة، مضيفا لم يتبين سبب الحريق نافيا ماتردد أن يكون سببه ماس كهربائي لأن الكهرباء كانت مقطوعة حسب قوله.

وشهدت منطقة ريف دمشق في الآونة الأخيرة سلسلة حرائق كان آخرها احتراق مشفى الكمال في منطقة جديدة عرطوز في ٢٤ من آب الماضي، مما أدى لوقوع عدة إصابات بين المرضى وسط اتهامات لحكومة النظام بالتقصير بتأمين إطفائيات لمجالس المدن والبلديات والمنشآت الحيوية.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.