وزير خارجية قطر “نرفض عودة النظام للجامعة العربي

قال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الإثنين إن بلاده تعارض أي خطوة من شأنها إضفاء الشرعية على النظام في سورية بما فيها عودتها لمقعده في جامعة الدول العربية.

و في بث مباشر لقناة الجزيرة للمؤتمر الصحفي لوزير الخارجية ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي “موسى فكي محمود” الإثنين من العاصمة الدوحة صرح محمد بن عبدالرحمن آل ثاني أن قطر ثابتة على موقفها من رفض عودة النظام لجامعة الدول العربية سيما وأن الأسباب التي أدت إلى تعليق عضوية سورية لاتزال قائمة.

وقال المسؤول القطري إنه ليست هناك أي مؤشرات مشجعة على تطبيع العلاقات مع النظام وموقف قطر بهذا الخصوص واضح، لن نشرع بإعادة العلاقات مع النظام ولا نرى أي ضرورة لفتح سفاراتنا هناك على غرار دول أخرى.

تصريحات وزير الخارجية تأتي بعد يوم من تصريحات مماثلة لرئيس الوزراء ووزير الخارجية القطرية السابق حمد بن جاسم في لقاء مع قناة روسيا قال فيها إن الثورة في سورية لم تنته وكل من يظن أنه بعد قتل نحو مليون سوري وتهجير نصف شعب سورية في الداخل والخارج بأن الثورة انتهت هو واهم والدليل أن هناك ثورات استمرت 200 عام إلى أن تحققت مطالبها.

وفي القضية السورية تم خلط الأوراق وتحوير البوصلة عن عمليات القتل والتدمير ضد الشعب السوري إلى محاربة تنظيم الدولة وتشكيل تحالفات لمحاربة الإرهاب، واللافت في الأمر أن القوى التي دعمت ومولت النظام في حربه تشرعن لبقائها في السلطة من خلال عقود إعادة إعمار سورية وعودة النازحين.

المركز الصحفي السوري