داهمت مخابرات النظام اليوم الخميس منزل الشبيح بما يسمى قائد قوات النمر التابع لقوات النظام في دمشق .

غرد الكاتب الصحفي المعارض ” وائل الخالدي ” على حسابه في تويتر نقلا عن مصادر خاصة ” أن بعثة تنقيب عن الآثار و المخابرات الجوية التابعة للنظام داهمت منزل سهيل الحسن في المزة 86 بدمشق ” .

و أضاف ” أن المخابرات عثرت على أكثر من 2 طن من الآثار السورية كانت مخبأة داخل البناء التابع له ” .

وعلّق ” الخالدي ” في الختام ساخراً على ما قاله الحسن في مطار كويرس سابقاً ” على العالم أن يعرف أعداء العالم ” .

وقال ” الخالدي ” نظرية النمر الجديدة “على العالم أن يعرف كيف ينهب آثار العالم و على العالم أن يعرف كيف يخفي آثار العالم ” .

ويذكر؛ أن قوات النظام تعتبر سهيل الحسن من أبرز الضباط، و ذلك بعلاقته مع روسيا، حيث حضر اجتماع بين بوتين و رأس النظام بشار، في قاعدة حميميم العسكرية .

المركز الصحفي السوري