توفيت رضيعة في مخيم الركبان للاجئين صباح اليوم الخميس بسبب نقص الأدوية ورفض دخولها للأردن .

وأفاد مراسل قناة الجسر بوفاة طفلة رضيعة في المخيم بعد تدهور حالتها الصحية، و رفض الأردن إدخالها لتلقي العلاج، و أشار المصدر أن عدد حالات الوفاة داخل المخيم خلال شهر ونصف فقط ارتفعت إلى أربع وعشرين بينهم ستة أطفال، بسبب منع الأردن استقبالهم على أراضيها لتلقي العلاج بضغط من روسيا .

وفي تشرين أول الماضي وفي أقل من 24 ساعة توفي رضيعان في مخيم الركبان نتيجة انعدام الرعاية الصحية وعدم حصول ذويهم على تصاريح لإدخالهم للعلاج في المشافي الأردنية .

وقال ناشطون أن الرضيعة هدى رسلان ” 4 أشهر و الرضيع الطفل مناف محمود ” عمره عاماً واحداً توفوا في المخيم بعد تدهور حالتهم الصحية في ظل عدم توفر حليب الأطفال، وعدم وجود كادر طبي داخل المخيم ورفض الأردن إدخالهم .

وطالبت الإدارة المدنية في المخيم في أكثر من مرة الأمم المتحدة وأمينها العام انطونيو غوتيريس بالعمل على تأمين المواد الأساسية والطبية لأهالي المخيم الذين يعانون الحصار المفروض من النظام وروسيا لتنفيذ أجندات سياسية على حسابهم .

وكان المتحدث باسم الخارجية الأردنية ” ماجد القطارنة ” قال في تشرين الثاني الماضي أن محادثات أردنية أمريكية روسية بدأت بهدف إيجاد حل جذري لمشكلة الركبان عبر توفير شروط العودة الطوعية لقاطني المخيم .

المركز الصحفي السوري