قتل أحد قادة المجموعات العسكرية التابعة لتنظيم الدولة في الاشتباكات الدائرة مع قوات سوريا الديمقراطية شرق دير الزور .

ذكرت شبكة فرات بوست اليوم الأربعاء أن القيادي في تنظيم الدولة محمود محمد المحسن قتل يوم أمس خلال المعارك الدائرة مع قوات سوريا الديمقراطية في مدينة هجين شرق دير الزور، وينحد المحسن من بلدة الشنان بالريف ذاته .

يأتي ذلك تزامنا مع غارات مكثفة بالطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي على مناطق مدينة هجين والبلدات المحيطة بها، تزامنا مع وجود أكثر من 50 ألف مدني .

جدير بالذكر؛ أن الطفل عبدالعزيز ماهر الخابور ارتقى بقصف للتحالف الدولي على قرية البو بدران شرق دير الزور يوم أمس .

المركز الصحفي السوري