حذر طبيب الأطفال الألماني هيرمان جوزيف كال من‬ ‫خطورة التدخين السلبي على صحة الصغار، إذ إنه يرفع خطر إصابتهم‬ ‫بالتهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي أو الربو أو التهاب الأذن‬ ‫الوسطى الحاد أو المزمن.

‫وأضاف كال أن التدخين السلبي يرفع أيضا خطر الإصابة بمتلازمة
‫الموت المفاجئ لدى الرضع
 (Sudden Infant Death Syndrome)، ويتسبب في‬ ‫إضعاف جهاز المناعة، ومن ثم يصبح الطفل أكثر عُرضة للمرض بشكل عام. ‬

‫كما يتسبب التدخين السلبي في بعض المتاعب لدى الطفل مثل‬ ‫اضطرابات النوم والسعال والدوار والصداع وضعف التركيز.‬

‫ولتجنب هذه المخاطر، ينبغي عدم التدخين في المنزل نهائيا، وليس فقط في ظل وجود الأطفال، لأن المواد الضارة في دخان السجائر تظل عالقة‬ ‫بالأثاث والسجاد والستائر.‬

نقلاً عن : الجزيرة