قامت ميليشيا حزب الله اللبناني باعتقال عدد من اللاجئين السوريين داخل الأراضي اللبنانية وسلمتهم للنظام.

وذكرت شبكة فرات بوست أن ميليشيا الحزب قامت أمس الأربعاء باعتقال قرابة ال15 شاباً سورياً من منطقة دوحة عرمون وخلدة جنوبي لبنان مطاولبن للخدمة الإلزامية في صفوف النظام وقامت بتسليمهم لقوات النظام في نقطة المصنع الحدودية.

واعتبر الباحث والكاتب السياسي اللبناني الياس الزعبي أن أقدام حسن نصر الله على معالجة ملف اللاجئين السوريين في لبنان بداعي الحرص على اللاجئين مجرد ستار لمواصلة اقصاء معارضي النظام واعتقالهم أو لزجهم في جبهات القتال.

واستشهد الزغبي برفض قوات النظام السماح لنحو 4 آلاف لاجئ ممن أرادو العودة لمناطقهم في سوريا ليتم قبول طلبات 300 شخص من مؤيدي النظام وأكد المصدر أن هناك تناغم بين نصر الله والأسد بمنع عدد كبير من اللاجئين بالعودة وبذلك سوف تكون العودة انتقائية بما يتناسب مع حسابات النظام ومصالحه.

المركز الصحفي السوري