كذّب تيمور جنبلاط القيادي في الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه والده وليد جنبلاط ما أشيع عن وقوف قوات النظام وراء تحرير دفعة من مخطوفي السويداء التي جرت الخميس.

ونقل موقع لبنان 24 عن تيمور الذي يقوم بزيارة إلى روسيا أن رواية قوات النظام حول ما أشيع عن قيامها بتحرير دفعة من مخطوفي السويداء لا أساس لها من الصحة والروس هم من قاموا بتحريرهم بعملية نوعية.

وقال جنبلاط مرة جديدة يطل الإعلام السوري برواياته المختلفة البعيدة عن الواقع وينسب لقوات النظام الفضل بتحرير دفعة من المخطوفين من أبناء السويداء والحقيقة بعيدة عن ذلك وأنه تم إبلاغ وفد الحزب التقدمي الاشتراكي هنا في روسيا بشكل رسمي بوقوف إحدى الفرق الروسية المتواجدة في سورية على تنفيذ هذه المهمة.

وتداولت وسائل إعلام موالية في الساعات القليلة عن هجوم قوات النظام بمختلف أنواع الأسلحة بمشاركة سلاح الجو على مواقع تنظيم الدولة قرب منطقة حميمة ببادية حمص وهي نقطة هامة تربط بين باديتي الشام و حمص وتمكنت على إثرها قوات النظام من تحرير 19 من مختطفي السويداء من آل الجباعي وآل أبو عمار ونسبت المصادر التي بثت مقاطع مصورة لعناصر قوات النظام الذين ظهروا في الصور الذين نفذوا العملية بنجاح.

المركز الصحفي السوري