انضمت لبنان إلى قائمة الدول التي تقاطع المصالح الإيرانية بعد قرارها وقف تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود بعد دخول المرحلة الثانية من العقوبات الأميركية حيز التنفيذ.

وأفاد موقع الكتائب اللبناني أن قرار منع تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود بدا ساري المفعول بعدما تم إبلاغ الشركات النفطية اللبنانية في مطار رفيق الحريري بالالتزام بفرض قطيعة على تزويد الوقود للطائرات الإيرانية.

وبحسب الموقع إن الشركات وقعت على المذكرة وأبلغت موظفيها بتنفيذها والتقيد بها مع دخول حزمة العقوبات الأميركية الجديدة حيز التنفيذ قبل يومين.

وتضمنت قائمة الشركات اللبنانية التي بدأت تطبيق القرار كل من شركات total ، coral oil، liquigaz،w-h-elfmed وتستهدف القائمة بشكل محدد أكبر مشغل طائرات في إيران وهما شركتي iran air ،mahan air والمصنف على قائمة العقوبات الأميركية بسبب دورها في نقل المقاتلين والمعدات العسكرية الإيرانية للميليشيات في سورية وعلى رأسها الحرس الثوري الإيراني.

وسبق التزام لبنان بتطبيق العقوبات الأميركية على إيران كما أن قرارا مماثلا اتخذته أنقرة مؤخراً بمنع تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود في مطار اسطنبول الدولي.

وأفادت صحيفة هابر تورك الجمعة الماضية أن شركة آفيسي بترول التركية امتنعت عن تزويد بعض الطائرات الإيرانية بالوقود وأنها أبلغت شركات الطيران الإيرانية أنها لن تزود طائراتها بالوقود والذي من شأنه أن تجنبها فرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة الأميركية التي أكدت أنها سوف تفرض عقوباتها على كل من لايلتزم بالعقوبات.

المركز الصحفي السوري