طالب العضو في برلمان النظام طريف قوطرش في جلسة المجلس وزارة خارجية النظام لاستدعاء القائم بالأعمال المصرية في بلاده للوقف على تصريحات السيسي التي قال فيها لن نتدخل لإعادة إعمار سورية.

وعبر العضو في برلمان النظام بحسب موقع روسيا اليوم عن أسفه من تصريحات رئيس بلد يتعرض للإرهاب على حد تعبيره وطالب باستدعاء القائم بالأعمال المصرية في دمشق ليفسر كلام السيسي.

فيما لم يخفي رئيس برلمان النظام غضبه من تصريحات السيسي ورد على طلب قوطرش بحسب المصدر وقال الصباغ إن الشارع العربي أصبح كاشف لمثل هذه الشخصيات المزيفة في اشارة إلى الرئيس المصري.

وكان سفير النظام السابق لدى الأردن بهجت سليمان شن هجوماً مماثل على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بعد إعلانها رفض مشاركة مصر بإعادة إعمار سورية وقال سليمان في منشور على صفحته في فيسبوك “إن السيسي ليس إخوانياً ولا وهابياً بل هو استمرار للمدرسة التبعية الساداتية” وتابع سليمان سخريته من السيسي “أن السيسي نسخة ثانية عن حسني مبارك إلا أن النسخة الثانية لاتكون بالجودة الأصلية بل تكون أقل جودة”.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قال في كلمة له في شرم الشيخ بجلسة تحت عنوان “مابعد الحروب والنزاعات آليات بناء المجتمعات والدول”بأن مصر لن تشارك بإعادة إعمار سوريا أليس السوريون من خربوها لماذا أذا أصلحها لهم لا لن أصلحها لهم، سوريا يلي تحتاج أكثر من 300 مليار دولار لإعادة أعمارها مين من الدول قادرة على تحمل هذه التكاليف والبلدان تتصارع لكسب 10 مليار دولار.

المركز الصحفي السوري