قال منسق شؤون مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية “نايثن سيلز” أن إيران تنفق مئات ملايين الدولارات على ميليشيا حزب الله في كل عام.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المسؤول الأمريكي قوله ‘إن هدف واشنطن من إعادة فرض عقوباتها على إيران هو منعها من مواصلة دعم وتمويل الميليشيات المصنفة على لوائح الإرهاب التي تستخدمها طهران لتحقيق مصالحها وتهديد أمن واستقرار دول المنطقة على وجه الخصوص”.

وذكر المسؤول كان حرياً بإيران التي تدعم حزب الله في لبنان ب700 مليون دولاراً في العام الواحد لتمويل نشاطاته الإرهابية أن تقدمها للشعب الإيراني للخروج من الأوضاع الاقتصادية الصعبة والوضع المعيشي المتردي والمظاهرات التي خرجت للشارع كل ذلك والحكومة تواصل سياساتها ما يدلل ان رفاهية الشعب هناك آخر هم المسؤولين.

وختم المسؤول بأن الولايات المتحدة الأميركية ليس لديها أي مشكلة مع الشعب الإيراني على العكس أن واشنطن تدعم طموحات الشعب في حكومة أفضل تحترم حقوق الإنسان.

هذا؛ وبدأت المرحلة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران سارية المفعول من السادس من هذا الشهر الموافق يوم الإثنين الماضي والتي من شأنه تضييق الخناق على إيران وحرمانها من أكبر عائد للاقتصاد الإيراني باعتبارها تستهدف قطاع النفط بشكل محدد الذي تقلص بمعدل مليون برميل يومياً في الأيام الأخيرة بعد إعادة فرض العقوبات آيار الماضي.

المركز الصحفي السوري