اشتكى العديد من أهالي مدينة حمص بأن البطاقة الذكية تغش وكمية المحروقات المعبأة أقل من التي تسجلها البطاقة.

ذكر موقع هاشتاغ سوريا اليوم الأربعاء أن البطاقة الذكية الخاصة في الوقود تغش إذ تكون الكمية المسجلة على البطاقة أكبر من الكمية الفعلية في خزان الوقود وأكد المواطن محمد أنه وضع في خزان سيارته 20 ليترا لكن الرسالة التي وصلته أنه ملأ 50 ليترا.

وتحدث عدة مواطنين وأصحاب محطات وقود في ريف حمص بأن المشكلات كبيرة وأهمها انقطاع الانترنت والشبكات والكهرباء مما يؤخر العمل والمواطنين ساعات طويلة.

جدير بالذكر أن النظام أقر استخدام البطاقات الذكية في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية لمنع تهريب الوقود إلى لبنان.

المركز الصحفي السوري