وول ستريت جورنال: بقاء قوة أمريكية صغيرة في سوريا تطمين للأردن وإسرائيل

0 82

إبراهيم درويش

لندن-“القدس العربي”:
ثمنت صحيفة “وول ستريت جورنال” قرار الرئيس دونالد ترامب الحفاظ على 400 جندي أمريكي في سوريا لمواجهة كل من تنظيم “الدولة” وإيران. وقالت في افتتاحية لها ” الأخبار السيئة لسياسة دونالد ترامب الخارجية أنه عادة ما يقوم باتخاذ قرارات مدمرة بناء على رغباته، إلا أن الأخبار الجيدة هو أن من السهل إقناعه لتغيير مواقفه” و “نحن سعيدون أنه قرر الاستماع وقرر السماح لـ 400 جندي أمريكي البقاء في سوريا كجزء من التحالف الدولي لمنع ظهور تنظيم “الدولة”. وقالت مصادر في البنتاغون أن القوات الأمريكية ستبقى في مكانين من سوريا، الأول في شمال-شرق سوريا لمساعدة المقاتلين الأكراد وغيرهم لتفكيك ما تبقى من خلافة تنظيم “الدولة. والثاني في قاعدة “التنف” قرب الحدود السورية مع الأردن”. وستظل القوات في هذين المكانين من أجل جمع المعلومات الأمنية وتفكيك خلايا تنظيم “الدولة”. وستعلب دورا مهما لردع إيران عن السيطرة على سوريا. ويعني قرار ترامب الاحتفاظ بقوات في سوريا هو بقاء 1.000 جندي من دول أخرى ضمن ما يعرف بالتحالف الدولي لمكافحة تنظيم “الدولة”. ويعني القرار تطمينا للأردن وإسرائيل وغيرهما من حلفاء الولايات المتحدة أنها لن تتخلى عنهم وتترك المنطقة لإيران وروسيا والجهاديين السنة. وترى الصحيفة أن القرار لا يتعلق ببناء الدول ولكنه نشر استراتيجي للقوات من أجل منع حصول فوضى جديدة وتخدم المصالح الأمريكية وبثمن قليل.

نقلا عن القدس العربي

Leave A Reply

Your email address will not be published.