نجا القيادي في المجلس العسكري لمدينة الباب الملقب أبو بسام من محاولة اغتيال مساء أمس الخميس في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

أفادت بوابة حلب بقيام مجهولين برمي قنبلة يدوية تحت سيارة المدعو أبو بسام عضو المجلس العسكري قرب جامع الإيمان في مدينة الباب واقتصرت الأضرار على الماديات.

حيث يتعرض الكثير من القياديين في الشمال السوري للعديد من التفجيرات ومحاولات الاغتيال من قبل مجموعات مجهولة.

ويذكر؛ أن خلايا تابعة لقوات سوريا الديمقراطية حاولت الأسبوع الماضي التسلل لمواقع فصائل الثوار بريف حلب وباءت بالفشل نتيجة تصدي الثوار لها.

المركز الصحفي السوري