قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك يوم الخميس إن منتجي النفط قلقون للغاية بشأن طاقة الإنتاج الفائضة في ظل انخفاض الاستثمار بقطاع الطاقة، مع ارتفاع أسعار الخام في الآونة الأخيرة بفعل مخاوف بشأن انخفاض الإمدادات الإيرانية.

ارتفعت أسعار النفط هذا العام بفعل توقعات بأن تضغط العقوبات الأمريكية على طهران على الإمدادات عبر خفض شحنات ثالث أكبر منتج في أوبك. وبلغ خام برنت الأسبوع الماضي 86.74 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 2014.

وقال باركيندو ردا على سؤال بشأن الطاقة الفائضة ”يساورنا قلق كبير“ في ضوء استمرار انخفاض الاستثمار بقطاع النفط الناجم عن تراجع السوق.

وأضاف أن هناك الكثير من العوامل غير الأساسية التي تؤثر على سوق النفط خارج سيطرة منتجي الخام.

كان باركيندو يتحدث خلال مؤتمر النفط والمال في لندن وقال في وقت سابق إنه يريد ضمان عدم حدوث نقص في الخام بالسوق، مع اتفاق أوبك وروسيا ومنتجين آخرين حلفاء في يونيو حزيران على تعزيز الإنتاج.

والسعودية، أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول، هي المنتج الوحيد للخام الذي لديه طاقة فائضة كبيرة متاحة لإمداد السوق إذا اقتضت الضرورة.

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال هذا الشهر إن المملكة ستستثمر 20 مليار دولار في السنوات القليلة القادمة للحفاظ على طاقتها الفائضة لإنتاج النفط وزيادتها.

المصدر :رويترز