نقل أهالي اللاذقية أسعار الإقامة في الشاليهات والتي بدت مرتفعة جدا ليس للفقراء فحسب بل للأغنياء الأمر الذي أثار غضب المواطنين في ظل عدم اكتراث المسؤولين.

نشرت صفحات موالية اليوم الاثنين أن أسعار منتجعات اللاذقية تبدأ من 41 ألف ليرة لغرفة لشخصين للإطلالة الداخلية مع فطور فيما وصلت إلى 57 ألف للإطلالة البحرية.

هذا وتقاضى صاحب أحد المنتجعات 73 ألف ليرة من 4 أشخاص في ليلة واحدة وهذا ما أثار غضب رواد فيس بوك الذين رأوا أن الأسعار تشبه أسعار الدول الأوربية لكن الخدمات لا تشبهها بالمطلق وأن حكومة النظام تكتفي فقط بالتصريحات التي لم ولن تنفذ.

يذكر أن بعض المستثمرين في الشاطئ الأزرق شمال اللاذقية بدأوا بتضيق الشاطئ الرملي على الزوار بنصب مظلات وطاولات لإجبارهم على دفع المال بحجة عدم وجود مكان.
#المركز_الصحفي_السوري