أصدرت لجنة إدارة مصرف سورية المركزي التابع للنظام قرارا باستبدال 9.5 مليون ليرة سورية مشوهة ما أثار انتقادات واسعة عبر وسائل التواصل من تلف العملة الورقية لدى المواطنين.

أثار قرار صادر عن إدارة المصرف اليوم الإثنين نشرته صفحات موالية عدة تساؤلات بين المواطنين في مناطق سيطرة النظام والذي جاء فيه استبدال 9 ملايين و442 ألف ليرة سورية مشوهة أو تالفة تعود ل77 شخصا بعد تقدمهم بطلبات بناء على ضبوط أصولية بحوادث التلف.

هذا وعلق رواد مواقع التواصل متسائلين لماذا النظام بحاجة إلى تلك الضبوط الأصولية يكفي أن تذهب إدارة المصرف إلى الأسواق وتطلب من أي بائع مايملكه من عملة ورقية من فئات 50 و100 و200 ستجدها جميعها تالفة ومشوهة وأضاف آخر إن من يركب في السرافيس بشكل يومي يرى تلك العملات التالفة بدون ضبوط أصولية.

جدير بالذكر أن 90% من الفئات الصغيرة تعتبر تالفة ومشوهة وغير قابلة للاستخدام ويخسر المواطنون سنويا عدة مبالغ من تلك الفئات.

المركز _الصحفي_ السوري