كسبت المؤسسة العامة للمعارض التابعة للنظام 980 مليون ليرة سورية من مبيعات بطاقات اليانصيب خلال 80 يوما فقط ما أثار حفيظة المواطنين واتهام النظام بسرقة الشعب وهو يتأمل الربح.

انتشر اليوم الأحد على صفحات موالية للنظام خبر مبيع المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الخارجية عشرات الالاف من بطاقات اليانصيب بمبلغ 980 مليون ليرة سورية بمدة 80 يوما فقط ما أثار حفيظة رواد فيس بوك وانتقادهم لتصرفات النظام ومكاسبه.

هذا وعلق أحد المتابعين أن النظام يسرق الشعب وهو يتأمل الربح مع أنه يعلم أن الرابح في النهاية هو شخص واحد وأن البقية لن يكسبوا شيئا ورأى أخر أن النظام استطاع الضحك على الشعب من خلال تلك الخدع والتي لاتمت للإسلام بشيء فهي محرمة شرعا.

يقول السوريون أن مؤسسة المعارض كسبت المليارات من ثمن البطاقات خلال عشرات السنوات في سوريا وأن بائعي تلك البطاقات هم تابعون للمخابرات.

المركز _الصحفي_ السوري