نفى منسقو الاستجابة شمال سوريا ما تم تداوله حول الإعداد لخطة إنسانية بشأن مدينة إدلب و الشمال السوري .

أفاد منسقو الاستجابة في بيان عبر حسابهم في فيس بوك أن ما تم تداوله عن اجتماع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في تركيا لوضع خطط للاستجابة في حال حدث هجوم مرتقب، تم فهمه بشكل خاطئ .

و قال منسقو الاستجابة أن الاجتماع الذي جرى هو اجتماع اعتيادي يحدث شهريا لمكتب التنسيق لمضاعفة الجهود و وضع خطط للوصول الإنساني بشكل عام و لمعرفة حجم الاستجابة الإنسانية في الشمالي السوري .

و الجدير بالذكر، أنه انتشر شائعات عن مطالبة الأمم المتحدة لتركيا بفتح حدودها، لاستقبال 700 ألف لاجئ سوري، من محافظة إدلب .

المركز الصحفي السوري