ارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرة راح ضحيتها 20 مدنيا جراء استهداف بلدة أورم الكبرى غربي حلب بالصواريخ الفراغية .

أفادت حلب اليوم باستشهاد 20 مدنيا اليوم الجمعة إثر استهداف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ الفراغية شديدة الانفجار بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي .

و أضاف المصدر أن الطائرات الروسية استهدفت حارة درويش في البلدة ما تسبب بدمار هائل بالأبنية السكنية و لا تزال فرق الدفاع المدني حتى اللحظة تنتشل الضحايا من تحت الأنقاض و أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع .

و يذكر؛ أن قوات النظام تشن حملة قصف مكثفة على الشمال السوري، راح ضحيتها عشرات الشهداء و الجرحى و لا يزال القصف مستمر .

المركز الصحفي السوري