اعترضت منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، عددًا من الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة باتجاه جنوبي إسرائيل، بحسب وسائل إعلام عبرية.

وأفادت وسائل إعلام من بينها صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، إن “القبة الحديدية اعترضت عددًا من الصواريخ التي أطلقت من غزة نحو مدينة سديروت (جنوب)”.

ولم يصدر بيان رسمي عن الجيش الإسرائيلي حول الحادثة.

كما لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وتزامنًا مع اعتراض الصواريخ، دوت صافرات الإنذار في مستوطنات ومدن منطقة غلاف غزة، بحسب ذات المصدر.

وقبل ذلك بفترة وجيزة، أعلن الجيش الإسرائيلي قصفه موقعًا تابعا لحركة “حماس” في غزة.

وقال الجيش، في بيان له، إن “قصف الموقع جاء ردًا على إطلاق نار من قطاع غزة، على آلية هندسية، قرب السياج الفاصل على الحدود بين إسرائيل والقطاع”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي عن حالة التأهب القصوى في صفوف قواته على الحدود مع غزة.

كما أعلن الجيش عن إغلاق طرق قرب مستوطنة ناحل عوز (جنوب) وكذلك في مناطق قريبة من تجمع أشكول (جنوب) خشية من تعرض سيارات إسرائيلية لرصاص قناص من القطاع.

والشهر الماضي، وقعت عمليتا قنص أسفرت الأولى عن مقتل جندي إسرائيلي فيما نتج عن الثانية إصابة ضابط من الجيش، ولم تعرف الجهات التي تقف وراء تنفيذ العمليتين، لكن إسرائيل اتهمت مسلحين من حماس بتنفيذها.

وشهد الشهر الأخير تصعيدًا شمل إطلاق صواريخ وقذائف من غزة وغارات جوية وعمليات قصف إسرائيلية، أدت إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى وتدمير مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية.

وكالة الاناضول